عاجل

الحكومة اليمنية تتراجع عن موقفها بشأن خطة السلام

2016-11-13 23:10:51 ( 134538) قراءة
المشاهد - المتابعات :

رئيس الجمهورية يترأس إجتماعاً بمستشاريه ونائبه ورئيس الحكومة- الصورة من صفحة رئيس الحكومة

الحكومة اليمنية، تشكل لجان متخصصة لدراسة خارطة مبعوث الامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد للحل الشامل في اليمن.

وقالت مصادر سياسية يمنية ، ان وساطات وضغوطات دولية، اجبرت الجانب الحكومي على تسلم الخطة الاممية وابداء الملاحظات حولها تفاديا لادانة دولية من جلسة مرتقبة لمجلس الامن.

وقالت المصادر ان الحكومة اليمنية، شكلت ثلاث لجان متخصصة لتقديم ملاحظات شاملة حول خارطة الطريق الاممية في الجوانب السياسية، والامنية والعسكرية، والقانونية.

في المقابل تشهد العاصمة العمانية مسقط حراكا دبلوماسيا اقليميا ودوليا للضغط على الحوثيين للقبول بخطة مبعوث الأمم المتحدة، إسماعيل ولد الشيخ أحمد التي ترتكز على انسحاب الجماعة وتسليم السلاح، والشراكة في ادارة مرحلة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات رئاسية في غضون عام.

وكان وفد الحوثيين وصل منفردا دون حلفائه في حزب المؤتمر الشعبي الى العاصمة العمانية مسقط مطلع الاسبوع الماضي، لاجراء مباحثات مع مسؤولين عمانيين" وبعض الأطراف في المجتمع الدولي بهدف مناقشة الخارطة التي قدمتها الأمم المتحدة"، حسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم الجماعة محمد عبدالسلام.

يأتي هذا بالتزامن مع زيارة من المقرر ان يبدأها وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى مسقط غدا الاثنين، لبحث الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للصراع في اليمن.

واصطدمت خارطة الطريق الاممية برفض صريح من الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته، وتحفظ كامل من الحوثيين وحلفائهم في حزب المؤتمر الشعبي، قبل ان يظهر الطرفان خلال الايام الماضية قدرا من المرونة في التعاطي معها، بضغوط من القوى الكبرى في مجلس الامن.

واعلن مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير ماثيو رايكروفت عن دعم بلاده وجميع أعضاء مجلس الأمن الدولي لخارطة الطريق الاممية، من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.

وقال السفير البريطاني، في تصريحات للصحافيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن “كل من بريطانيا ومجلس الأمن يدعمان خارطة الطريق، ونحن نشجع المبعوث الأممي على الانخراط مع جميع الأطراف، ونعتقد أن اقتراحه دقيق ومعقول ومتوازن”.

ميدانيا.. صعدت الاطراف المتحاربة من عملياتها القتالية على نحو غير مسبوق خلال الساعات الاخيرة عند الشريط الحدودي مع السعودية، وفي جبهات القتال الداخلية بمحافظتي الجوف وتعز.

وقالت مصادر اعلامية سعودية ان القوات السعودية قامت بعمليات تمشيط واسعة على طول الشريط الحدودي، في اعقاب محاولات تسلل نفذها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق خلال الايام الماضية باتجاه منطقتي جازان ونجران.

من جانبهم افاد الحوثيون بسقوط قتلى وجرحى من القوات السعودية بقصف مدفعي وصاروخي على تجمعات للجنود السعوديين في مواقع عسكرية حدودية في جازان ونجران وعسير.

وتحدث اعلام الحوثيين عن مقتل 10 جنود سعوديين بينهم ضابط بالاضافة الى 5 عناصر من القوات الحكومية اليمنية بمواجهات في معسكر تدريبي بنجران.

الى ذلك اعلنت القوات الحكومية عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين باستهداف تعزيزات عسكرية كانت في طريقها لمقاتلي الجماعة وحلفائها في مديريتي ميدي وحرض الحدوديتين مع السعودية.

كما استمرت المعارك عنيفة في مديرية خب والشعف كبرى مديريات محافظة الجوف شرقي البلاد، حيث تقول القوات الحكومية انها تواصل تقدما باتجاه الطريق الدولي الذي يربط بين اليمن والسعودية.

وكانت القوات الحكومية، اعلنت امس الجمعة اطلاق عملية عسكرية واسعة تمكنت خلالها بمساندة طيران التحالف من دحر الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من ثمانية مواقع استراتيجية في المديرية المترامية الاطراف التي تحتل نحو 82 بالمائة من مساحة محافظة الجوف.

ودارت معارك متفرقة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق شرقي وجنوبي غرب مدينة تعز، اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين .

وقتل طفلان بقصف للحوثيين على حي سكني شرقي مدينة تعز وانفجار لغم أرضي عند الضواحي الجنوبية الغربية للمدينة، حسب ما افادت مصادر طبية.

في السياق اعترضت الدفاعات الجوية لقوات التحالف صاروخا بالستيا أطلقه المسلحون الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق باتجاه مواقع القوات الحكومية في محافظة مأرب، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال اقل من 24 ساعة.

وعلى صعيد العمليات الجوية لقوات التحالف، هزت اليوم الاحد انفجارات عنيفة العاصمة اليمينة، في اعقاب سلسلة غارات للطيران الحربي استهدفت قاعدة للحرس الجمهوري، وكلية الهندسة العسكرية في منطقة صرف شمالي شرق العاصمة.

كما ضرب الطيران مواقع للحوثيين في منطقة سعوان وجبل يازل بمديرية بني مطر عند الضواحي الشرقية والغربية للمدينة.

وطال القصف الجوي معاقل الرئيس السابق في مديرية سنحان واهداف عسكرية متقدمة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية نهم وبني حشيش عند البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء

واستهدف الطيران كتائب للدفاع الجوي في مدينة الحديدة ومواقع للحوثيين في مديريتي الخوخة وبيت الفقية جنوبي المحافظة الساحلية على البحر الاحمر.

كما ضربت مقاتلات التحالف معاقل الحوثيين في مديريات الظاهر وكتاف وباقم وحيدان والصفراء في محافظة صعدة شمالي البلاد.

وقال الحوثيون ان قتلى وجرح سقطوا في صفوف حلفاء الحكومة بغارة جوية خاطئة في مديرية ذباب جنوبي غرب محافظة تعز.

ودمر الطيران جسرا حيويا على الطريق العام بمنطقة المزرق في مديرية حرض المنفذ الحدودي لليمن مع السعودية.


مونت كارلو - عدنان الصنوي

 

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق