عاجل

الحوثيون يستحوذون على رخصة مشغل جديد للاتصالات

2016-11-10 15:20:39 ( 147170) قراءة
المشاهد - خاص

 قررت جماعة الحوثي منح رجل اعمال يتبع الجماعة رخصة تشغيل للهاتف النقال في اليمن بنظام الجيل الرابع دون اي مقابل ودون منافسة

ووافق رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل من الحوثيين والرئيس السابق علي صالح على طلب تقدمت به شركة كفاءات للتجارة والمقاولات لصاحبها عماد مطهر عبد الله وهو رجل اعمال مغمور يرجح انه يتبع الجماعة على طلب تقدمت الشركة لتأسيس شركة ستكون شريكة للمؤسسة العامة للاتصالات الحكومية

ووجه رئيس المجلس صالح الصماد القائم بأعمال رئيس الوزراء بتوقيع عقد الشراكة مناصفة بين المؤسسة العامة للاتصالات وكفاءات للتجارة والمقاولات على ان يتم الاكتتاب العام بنسبة 30% والأخير وجه القائم بأعمال وزير الاتصالات باستكمال الاجراءات

وأثارت هذه الخطوة حفيظة قيادة الوزارة والمؤسسة المحسوبون علي الرئيس السابق علي عبدالله صالح حيث يواجهون ضغوط قوية من الحوثيين لتمرير الصفقة

وتؤكد مصادر خاصة بالمشاهد ان هذا التوجه للاستحواذ علي المشغل الجديد للهاتف النقال في اليمن جاء عقب اجبار جماعة الحوثي شركة ام تي ان علي دفع مبلغ 37 مليون دولار مقابل تجديد الترخيص لعامي 2016-2017 وهي ذات الضغوط تمارس علي الشركات الأخرى لدفع قيمة التراخيص

وكانت شركات الاتصالات الأربع العاملة في اليمن " يمن موبايل، ام تي ان، سبأفون، واي " تطالب بمنحها رخصة العمل بالجيل الرابع مقابل مبالغ مالية كبيرة سيتم دفعها للحكومة قد تتجاوز 500 مليون دولار

وثيقة تشير الي التوجيهات بالترخيص للشركة الجديدة

ويرجح ان تكون الشركة منافسا قويا لشركة يمن موبايل التي تمتلك الحكومة معظم أسهمها وبدأت تعمل وفق نظام الجيل الرابع (فور جي)

وكانت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات قد قررت في منتصف عام 2014 منح المؤسسة العامة للاتصالات انشاء

شركة جديدة للعمل بتقنية الجيل الرابع الا ان هذه الخطوة قوبلت بمعارضة شركة يمن موبايل حيث ستكون منافسة لها

وتأخرت الحكومات المتعاقبة عن اصدار تراخيص الجيل الثالث منذ 2008م حتى انتقل العالم الي الجيل الرابع وبذلك خسرت البلد مئات الملايين من الدولارات التي كانت ستجنيها من بيع الرخص كما تشير كثير من تجارب الدول

وتعمل في قطاع الهاتف النقال في اليمن اربع شركات ما زالت تعمل بنظام الجيل الثاني باستثناء شركة يمن موبايل


رسالة من صالح الصماد باعتماد الشراكة بين الشركة والمؤسس العامة للاتصالات

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق