عاجل

راصدين: تهجير"3582" اسرة جراء الحرب بتعز

2016-11-06 22:13:05 ( 156111) قراءة
المشاهد – تعز – ابو ضياء :

عمليات تهجير في الصلو - تصوير راشد محمد

كشف تقرير لشبكة الراصدين المحليين في محافظة تعز اليمنية عن تهجير قسري لـ"3582 " اسرة من قبل مقاتلي الحوثي وقوات الرئيس السابق منذُ بداية الحرب التي  اندلعت في ربيع 2015م .

واعلنت شبكة الراصدين في مؤتمر صحفي اقامته في تعز " ان نسبة النساء في عملية التهجير بلغت  62 %  من اجمالي المهجرين ، فيما بلغت نسبة الاطفال 25% .

وتعيش تعز مواجهات منذ 18 شهرا بين مقاتلي الحوثي الذين قدموا الى المدينة  وسيطرو عليها بتحالفهم مع قوات الرئيس السابق  والجيش الموالي للشرعية المسنود بالمقاومة الشعبية .

واستعرضت الشبكة خارطة تهجير المدنيين في مدينة تعز واريافها.

وقالت شبكة الراصدين " ان عمليات التهجيرالقسري توزعت في مدينة تعز واريافها ، واول عملية تهجير كانت في الجحملية مديرية صالة بمدينة تعز حيث تم تهجير اكثر من خمسة عشرة اسرة بعد اقتحام منازلها وممارسة سلوكيات مشينة ازائها. بحسب شبكة الراصدين.

واضاف الراصدين انه تم تهجير "400" اسرة في مديرية الوازعية  التي يعيش سكانها في فقر وظروف صعبة .

اضطر السكان في مناطق المواجهات الى بيع مواشيهم  ومغادرة منازلهم - تصوير راشد محمد

وكدوا ان قوات صالح والحوثي  قتلت  "132" شخصاً في الوازعية من المدنيين واختطفت "150" آخرين  فيما  "354"نالوا اعتداءات مختلفة .

وتم تهجير "142" في الاعبوس مديرية حيفان في يوليو 2016 م حيث تعرض المواطنين فيها لمختلف الانتهاكات من اقتحام للمنازل والتهديد ثم الطرد والتشريد واجبارهم على الرحيل قرى ظبي وحارات ودومان والبوادية.

وفي مديرية التعزية تعرض الاهالي في قرية الدبح الى تهديدات ومضايقات منذُ وصول الجماعات المسلحة اليها في 2015م .

وقامت الجماعات المسلحة بعمليات اقتحام للمنازل وحفر الخنادق بجوانب المنازل  والتفتيش اليومي للمواطنين ومضايقة النساء جوار مصادر المياه اضافة الى الشتم والسب. بحسب شبكة الراصدين.

واعقتلت قوات صالح ومقاتلي الحوثي في التعزية  اكثر من"38" فردا من المدنيين حتى وصل الامر بالجماعات الحوثية الى اطلاق الانذارات عبر  مكبرات الصوت للأهالي بمغادرة القرية في 1/1/2016 م ، وغادرت "175" اسرة القرية الى عدد من مديريات المحافظة والى بعض احياء المدينة حفاة عراة.

اما في مديرية الصلو والتي تشهد مواجهات عنيفة بين الجيش الموالي للرئيس هادي المسنود بالمقاومة الشعبية مع مقاتلي الحوثي وقوات صالح  فقد تم تهجير 250 اسرة من قرى الصيار حيث بلغ  عدد الاطفال بين هذه الاسر 524.

ونزحت اكثر من "500" اسرة من قرى الصلو خوفا من وصول الجماعات  المتقاتلة اليها وتجنبا للبطش والاذى.

ودعت الشبكة  الحكومة الى حماية المهجرين والضغط على المجتمع الدولي لتوفير سبل العيش الكريم لهم وقيام وسائل الاعلام بدورها الحقيقي وتوصيل رسالة المهجرين للعالم.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق