عاجل

نادي قضاة اليمن يتهم النائب العام بالانحراف

2016-10-30 09:05:45 ( 179706) قراءة
المشاهد – صنعاء - خاص

 عبدالعزيز البغدادي يؤدي اليمين أمام محمد علي الحوثي- الصورة من وكالة سبا

شن نادي قضاة اليمن في صنعاء انتقادات شديدة اللهجة تجاه النائب العام المعين من جماعة الحوثي عبدالعزيز البغدادي. واتهمه بالانحراف بدور النيابة العامة وإفقاد هذا الجهاز الثقة لدى الناس.

 وجاءت انتقادات نادي قضاة اليمن ردا على مقال نشره البغدادي وجه فيه انتقادات متعددة للقضاة من بينها التحالف مع من أسماه بالعدوان (التحالف العربي)، والتحالف "مع تجار السلاح والمخدرات واختزال معنى الشرعية في رئيس باتت صفاته الذهنية معروفة شعبيا" قاصدا بذلك الرئيس عبدربه منصور هادي.

 نادي قضاة اليمن في بلاغ صحفي صادر عنه واطلع عليه "المشاهد" كشف أنه مايزال متحفظاً على تعيين عبدالعزيز البغدادي في منصب النائب العام رغم مرور خمسة أشهر على تعيينه من قبل رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين محمد علي الحوثي.

 واعتبر النادي أن تعيين البغدادي في هذا المنصب يعد انتهاكا لمبدأ استقلال القضاء من قبل السلطة التنفيذية (جماعة الحوثي وحليفها صالح). وأكد أن التعيين مخالف للقانون ومجانب للصالح العام.

 وقال النادي: إن "شخصية" النائب عبدالعزيز البغدادي "تفتقر للمقومات الكفيلة بتولي منصب النائب العام". واعتبر أن قرار تكليفه خالف "ضمانة التدرج" في تولي المناصب القضائية ما أثر على جهاز النائب العام "المخترق" حسب ماجاء في البلاغ.

 ولم يقف النادي عند هذا الحد بل ذهب للتشكيك في الغايات من تعيين البغدادي في منصب النائب العام. وقال: إن غاية "خفية" تثبت أن هذا القادم (النائب العام) هو "القيد على الحقوق والحريات".

 وطالب النادي مجلس القضاء الأعلى الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي "بعقد اجتماع استثنائي عاجل والقيام بالواجب القانوني تجاه الجرائم والسلوكيات المتعددة التي تعيق استمرار العمل في ظل إهدار الحماية القانونية للقضاة من داخل المجلس".

 قضاة يدعون الوطنية

النائب العام المعين من جماعة الحوثي عبدالعزيز البغدادي وفي مقال له نشره في صفحته على الفيسبوك كان قد وجه انتقادات شديدة اللهجة على القضاة، يحي مضمونها أنها رد على انتقادات موجهة لدوره في منصب النائب العام من قبل قضاة قال إنهم "يحاولون اكتساب مهارة التقاط عيوب الناس ولو كانت بحجم النملة قياساً بعيوبه التي هي بحجم الفيل".

 البغدادي قال إن هناك قضاة يقفون مع "العدو التاريخي لليمن في جبهة واحدة ويدعون الوطنية ويتحدثون عن حقوق الإنسان ليل نهار، ويتعامون عن رؤية مايصنعه هذا العدوان بأطفال ونساء اليمن ويهدم البيوت فوق الرؤوس بما يقذفه من الطائرات الأمريكية المستأجرة من صواريخ وقنابل  لا يعادل ذكاءها إلا ذكاء هذا القاضي المحترم".

 وطالب البغدادي نادي قضاة اليمن بلعب "دور مهم" في تعريف القضاة بواجباتهم تجاه المجتمع كموظف عام مثلما يطالب النادي بحقوق القضاة. وقال: إنه "صار من البديهيات القول بأن كل حق يقابله واجب ومن الواجب أن يعِّرف النادي منتسبي القضاء معنى الشرعية والمشروعية  والحياد وأنه لا مجال للحديث عن حياد القاضي إزاء عدوان يستهدف كل حيٍ في الوطن".

 لماذا هذا السجال؟

من جهتها كشفت مصادر قضائية لـ"المشاهد" أن هذا السجال بين نادي قضاة اليمن والنائب العام المعين من الحوثيين جاء أعقاب توجيه قضاة انتقادات للنائب العام بسبب موقفه من رفض الحوثيين حكما قضائيا من المحكمة الجزائية بالإفراج عن قاضي يتهمه الحوثيون بـ "التآمر لقلب نظام الحكم".

 وقالت المصادر إن قضاة وجهوا انتقادات للنائب العام بسبب صمته تجاه رفض الحوثيين الإفراج عن القاضي الذي يدعى عبده الزبيدي، وحملوه مسؤولية هذا الاختطاف.

 وتشير المصادر إلى أن جماعة الحوثي قدمت القاضي عبده الزبيدي إلى مجلس القضاء الأعلى المعين منهم وطلبوا رفع الحصانة القضائية عنه للتحقيق معه بتهمة  التآمر لقلب نظام الحكم بصنعاء.

 وبحسب المصادر فإن "النيابة العامة قامت بالتحقيق مع القاضي، وأحالت ملفه للمحكمة الجزائية المتخصصة والتي قضت بالإفراج عنه وكلفت النيابة بالتنفيذ، لكن الحوثيين والقائم بأعمال جهاز الأمن السياسي ابو طه رفض الحكم وقال إنه لا يعترف بنيابة ولا بمجلس".

 وقد أثار صمت النائب العام عبدالعزيز البغدادي إزاء رفض جماعة الحوثي الإفراج عن القاضي البغدادي رغم الحكم القضائي انتقادات القضاة الذين اعتبروا هذا الموقف بأنه تواطؤ وتماهي من قبل النائب العام مع الحوثيين.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق