عاجل

7 وفيات و92 حالة اشتباه بالكوليرا في عدن

2016-10-20 09:29:05 ( 214456) قراءة
عدن – المشاهد – رعد الريمي

  البادري وانفجار مجاري ومكتب الصحة فقط يعلن عن الوفيات بسبب مرض الكوليرا- الصورة من صفحة عدن سيتي

اعلنت السلطات الطبية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن وفاة 7 حالات بالكوليرا واصابة 85 حالة "اشتباه " منها 3 حالات مؤكدة.

وقال مدير الرعاية الصحية الاولية مديرغرفة الطوارئ في عدن الدكتور/ محمد مصطفى " رصدنا 7 حالات وفاة يشتبه اصابتها بالكوليرا،و 85 إصابة بإسهال مائي حاد وقيء 3 حالات تم التأكد من اصابتها بالكوليرا.

وقال الدكتور محمد لـ"المشاهد " أن المختبر المركزي لا تتوفر فيه المحاليل اللازمة للكشف عن مرض الكوليرا الأمر الذي يجعلنا في خارج الجاهزية ،وحينما تم التواصل مع المحافظ بهذا الشأن منحنا مبلغ لشراء المحاليل للتمكن من الكشف ،لنكتشف أن من أصيبوا بالكوليرا سبع وفيات و92حالة اشتباه .

وقالت مصادر محلية لـ" المشاهد" ان المجاري اختلطت مع مياه الشرب في  بعض الاحياء السكنية  في عدن "

وطالب الاهالي الجهات الجهات المختصة النزول الى الممدارة  لتقصي حقيقة اختلاط المجاري مع مياه الشرب.

وقال مدير الرعاية الصحية الاولية " ان السلطات الطبية في عدن لا يوجد عندها أي خطوة لمواجهة الكوليرا نتيجة فقدان الميزانية للقيام بالخطوة الاستباقيه إذ تفتقر الرعاية الصحية للموازنة وان كل ما لدى الرعاية الصحية عبارة عن برامج مازالت مركزية من صنعاء ".

واضاف الدكتور محمد  لـ "المشاهد" انهم يعملون بجهود ذاتيه معتمداً على الدولة والمنظمات ألدولية ، وان الخطط موجوده ومتوفرة ولكنها مكتوبة على ورق وتبقى بحاجة إلى تمويل.

يذكر ان مرض حمى الضنك بدأ ينتشر في شهر أربعه (أبريل) العام الماضي في عدن جاءت الاستجابة بعد شهرين من انتشار المرض في (يونيو) لمواجهته  وبعد وفاة كثير من المصابين..

وقالت مصادر طبية ان عدن تفتقد الى خطة استباقية لأمثال هذه الأوبئة ، والمناطق الحارة  كعدن معرضه لأمثال هذه الأوبئة ويجب تنفيذ خطط استباقية .

وأعلن مكتب التربية والتعليم  في عدن اليوم الخميس إجازة رسمية لكافة المدارس، وتأتي هذه الدعوة  خوفاً من  انتشار المرضى في المدارس وكإجراء وقائي عقب رصد حالة اصابتها بوباء الكوليرا في عدن والمحافظات المجاورة.

هذا وطالبت منظمة الصحة العالمية شركاؤها  ، المجتمع الدولي بتوفير دعم عاجل للحيلولة دون انتشار وباء الكوليرا في اليمن.. مشيرة إلى أن استمرار الصراع في اليمن أدى إلى عدم تمكن حوالي ثلثي السكان من الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي، خاصة في المدن مما أدى إلى زيادة خطر الإصابة بمرض الكوليرا.

وقالت المنظمة " إن خطة مكافحة الكوليرا في اليمن تتطلب توفير أكثر من 22 مليون دولار “.

وأضافت ” إن 340 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في اليمن، منها 18 حالة مؤكدة في محافظات صنعاء وعدن وتعز والحديدة والبيضاء ولحج “.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق