عاجل

حراك عسكري في عدن لاستعادة الحكومة 3 محافظات

2016-01-12 07:55:14 ( 633830) قراءة
المشاهد – خليل العمري

تشهد مدينة عدن حراكاً عسكرياً مُكثفاً تقوده الحكومة اليمنية المُعترف بها دولياً وقادة الجيش الموالي لها والمدعوم من التحالف العربي مع فصائل المقاومة الشعبية في عدة محافظات جنوب ووسط اليمن لتحريرها من سيطرة مليشيا الحوثي وصالح .

ويتخذ الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من قصر المعاشيق مقراً له ، فيما أجبرت الأوضاع الأمنية المضطربة في المدينة رئيس الحكومة خالد بحاح وعدداً من وزرائه إلى مغادرة المدينة ومزاولة أعمالهم من الرياض .

وحسب مصادر للمشاهد يجري الرئيس هادي وقادة عسكريون في التحالف العربي مشاورات مع قادة عسكريين وقادة المقاومة الشعبية في محافظات تعز وإب والبيضاء لتشكيل وحدات عسكرية نظامية والتحضير لمعارك التحرير بالمحافظات الثلاث .


الرئيس هادي مع قادة عسكرين من دول التحالف في حفل بتخرج دفعة من الجيش

وتستضيف عدن تحضيرات مكثفة لقادة المقاومة الشعبية والجيش الوطني بتعز لإعادة ترتيب ألوية الجيش الوطني ودمج المقاومة الشعبية في الأجهزة الأمنية والعسكرية ، فيما اتفقت فصائل المقاومة الشعبية بالمحافظة بتكليف رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة الشيخ حمود المخلافي بقيادة معركة تحرير المحافظة.

وتم تشكيل ثلاثة ألوية عسكرية نظامية ستسلم إليها الأسلحة الثقيلة من فصائل المقاومة وستتولى مهمة تحرير المحافظة ، حيث تم إسناد قيادة اللواء 22 ميكا للعميد الركن صادق علي سرحان ، واللواء 35 مدرع للعميد عدنان الحمادي ،  والعميد عبدالرحمن الشمساني للواء 117 مدرع في باب المندب ، وهي ألوية عسكرية ما تزال تحت سيطرة مليشيا صالح والحوثي وانضم بعض افرادها بدون أسلحة للقتال الى جانب المقاومة الشعبية .

وحسب مصادر عسكرية للمشاهد يشرف العميد سرحان على تدريبات مكثفة لوحدات من المقاومة الشعبية في قاعدة العند الجوية وعدة معسكرات أخرى على يد ضباط محليين وعرب سوف تتولى تسلم الدعم العسكري الحكومي و مهمة كسر الحصار عن المحافظة التي تطوقها مليشيا الحوثي وصالح منذ 9 أشهر .

وقال سرحان لمجندين يتلقون التدريبات في العند في ال27 من ديسمبر المنصرم " "بكم وبكل الأحرار ستتحرر تعز من مليشيات الحوثي وصالح وسنزحف على رأس قوة عسكرية من الاتجاه الغربي وسندخل المدينة فاتحين وسنطهرها من الدنس".

وأدى محافظ البيضاء وسط اليمن الشيخ نائف القيسي في بداية يناير الجاري اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي ، حيث يجري هو الآخر في عدن تحضيرات مكثفة لتحرير محافظته من سيطرة مليشيا الحوثي وصالح .

وكشف القيسي وهو قيادي سلفي عن تدريبات مكثفة تتلقاها كتيبة عسكرية من النخبة في العند للالتحاق بجبهات القتال في المحافظة ، مشيرا إلى أن المسلحين الحوثيين لا يسيطرون على أجزاء من المحافظة وخاصة المديريات التي تقع على الخط الرئيسي الرابط بين محافظة أبين (مكيراس) ومركز المحافظة ومديرية رداع وبقية المديريات التي تشكل الأغلبية.

وفي أول دعم عسكري من الحكومة الشرعية ، وصلت أول دفعة عسكرية إلى جبهات القتال في البيضاء الجمعة الماضية وانضمت الى جبهات المقاومة بمديرية ذي ناعم ، فيما  توقعت مصادر عسكرية إعادة العميد علي عبدالمغني إلى البيضاء لقيادة اللواء 139 بعد إقالته من قبل الحوثيين وتعيين أحد الموالين للجماعة خلفاً له .

وفي العاشر من يناير الجاري وصلت قيادة المجلس العسكري بمحافظة إب والذي يقوده العميد الركن احمد البحش إلى عدن وهو أيضا قائد اللواء 115 في يريم قائد محور إ ب في الجيش اليمني ، حيث يقول ناطق المجلس الشيخ عبدالواحد حيدر في حديثه مع المشاهد إلى انهم يجرون ترتيبات مع قيادة المنطقة العسكرية الرابعة والقيادة السياسية لبدء تحرير محافظة إب .

وكشفت مصادر خاصة أن قيادة المنطقة العسكرية الرابعة ومقرها عدن كُلفت بمهمة تحرير محافظة إب التي ضمت اليها مؤخراً بالإضافة الى محافظات أبين وعدن والضالع ولحج وتعز وإب .

وبالرغم من الإضطراب الأمني الذي تشهده محافظة عدن والتي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة لها ، الا أنها تحتضن رموز فصائل المقاومة والجيش الوطني بالمحافظات اليمنية الأخرى استعداداً لإعادة بسط القوات الحكومية عليها .

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق