عاجل

عشرات القتلى والجرحى في قصف عزاء بصنعاء

2016-10-08 17:26:00 ( 287446) قراءة
المشاهد- صنعاء - خاص

 موقف السيارات في قاعة العزاء التي راح فيها العشرات بين قتيل وجريح - رويترز

قُتلا العشرات وجرح المئات في قصف على قاعة عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء ، والتي كانت تحتضن العزاء الخاص بالشيخ علي بن علي الرويشان , والد وزير الداخلية في حكومة الحوثيين بصنعاء .

وقال شهود عيان لـ"المشاهد" إن الصالة الكبرى دُمرت وفيها المئات من الناس، وكانت قوات الأمن قد سارعت وأغلقت المكان للقيام بانتشال الجثث والسماح لسيارات الإسعاف بنقل الجثث والمصابين إلى المستشفيات.

وقال القائم بأعمال وزير الصحة في الحكومة التي يقودها الحوثيون بالعاصمة اليمنية صنعاء إن 82 شخصا على الأقل قتلوا في ضربة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية على قاعة عزاء في العاصمة يوم السبت.

وقال غازي إسماعيل في مؤتمر صحفي في صنعاء إن عدد الجرحى يصل إلى 534.

ونفى التحالف بقيادة السعودية قيامه بغارة على مجلس عزاء في العاصمة اليمنية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان للتحالف يشير فيه إلى أنه لم يقم بأي عمليات في موقع الحادث، وأن "أسبابا أخرى" للحادث يجب أن تؤخذ بنظر الاعتبار.

كما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول في التحالف تأكيده على أن القوات الجوية للتحالف لم تقم بأي عمليات فوق صنعاء السبت، وتشديده على أن التحالف تجنب مثل هذه التجمعات في السابق ولم تكن أبدا من ضمن أهدافه.


القاعة  واثار القصف التي تعرضت له  - AP

ويقول شهود عيان إن الطيران استهدف الصالة الكبرى بأربعة  غارات، وإن عشرات الجثث تطايرت وتفحمت من قوة الانفجار، وتشير أنباء إلى أن وزير الداخلية السابق والذي ما يزال يعمل مع جماعة الحوثي جلال الرويشان قد قتل، في حين توقعت مصادر أخرى أنه أصيب إصابات بالغة.

وكانت وسائل إعلامية تابعة لجماعة الحوثي قد قالت إن الضربات الجوية التي استهدفت عزاء والد وزير داخليتها جلال الرويشان قد تسببت في مقتل جلال الرويشان مع عشرات الشهداء والجرحى. وعدد من القيادات الحوثية .

ويقول شهود عيان لـ"المشاهد" إن قاعة العزاء ضمت العديد من القيادات الحوثية والموالية لها، إضافة إلى قيادات مؤتمرية كبيرة تابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق