عاجل

الحوثيون يوقفون مستحقات اتحاد كرة القدم

2016-10-06 20:43:30 ( 291928) قراءة
المشاهد – صنعاء : خاص

من مبارة المنتخب اليمني للشباب مع منتخب البحرين

علم المشاهد الرياضي من مصادر موثوقة في وزارة الشباب والرياضة بصنعاء ان قيادة الوزارة الخاضعة لسيطرة الحوثيين تعتزم إيقاف مخصصات الاتحاد اليمني لكرة القدم ما تبقى منها للعام الحالي 2016 ، وميزانية  2017 وذلك بسبب مبارة ودية للمنتخب اليمني  للشباب مع السعودي في مدينة الدمام وخسرها المنتخب اليمني بهدف وحيد.

وقال المصدر للـ المشاهد الرياضي ان ما جرى تعد مخالفة الاتحاد لتوجيه نائب وزير الشباب والرياضة المعين من قبل الحوثيين حسين زيد بن يحيى القاضية بالمنع من إجراء أي مباراة ودية مع أي فرق أو منتخبات تابعة لدول التحالف العربي والذي اسماها بدول العدوان.

واضاف المصدر ان توجيه نائب الوزير المعين من قبل الحوثيين يؤكد أن من يخالف هذه التوجيهات سيكون عرضة لعقوبات وزارة الشباب والرياضة والقوانين النافذة في الجمهورية اليمنية.

ورغم تهديدات نائب الوزير الا ان الاتحاد اصر على إتمام مباراته الودية مع المنتخب السعودي للشباب في مدينة الدمام كما خسر مباراته الودية الثانية قبل قليل وباربعة اهداف.

تأتي هذه المباريات الودية في آطار استعداد الفريقين للنهائيات الاسيوية للشباب في مملكة البحرين .. وكان منتخب اليمن  للشباب قد لعب في وقت سابق مباراتين وديتين مع المنتخب البحريني .. خسرهما الاثنتين ..

وأصدرت سلطة الامر الواقع بصنعاء قرار المنع بعد الهجمات التي شنتها قوات التحالف على المنشآت الرياضية في العديد من المحافظات ..وقد أصدرت بيانات التنديد والشجب بهذا الخصوص .. ولعل الهجوم الذي تشنه قوات التحالف على الأحياء السكنية ووقوع كثير من الضحايا المدنين كما حصل في حي الهنود بمحافظة الحديدة اثارت استياء كبير في الشارع اليمني ضد السعودية ... وهو الذي دعى بن يحيى الى إصدار ذلكم القرار.

وأكد المصدر ان هناك بيان تبناه وكلاء وزارة الشباب والرياضة بصنعاء ، مفاده الزام قيادة الوزارة لإيقاف الاتحاد عن إقامة اي نشاط ،وتجميد مستحقاته المالية التي يستلمها من صندوق رعاية النشء والشباب والذي يدعم الاتحاد بما لا يقل عن ثلاثمائة مليون ريال وهي خاصة بالنشاط الداخلي.

فيما يستلم الاتحاد من وزارة المالية بحدود أربعمائة وستين مليون ريال وهي خاصة بالنشاط الخارجي والمشاركة بكأس الخليج , ونظرا لتوقف الدعم من المالية تحول مبالغ النشاط الداخلي لعدم قيام اي نشاط داخلي بحكم الحرب في البلد لإقامة نشاطه الخارجي المتمثل بمشاركة المنتخبات في الاستحقاقات الخارجية ..

وكان بن يحيى قد اكد في تصريحات صحفية قبيل المباراة الودية مع السعودية إلى أن الوزارة لن تتردد في اتخاذ عقوبات صارمة في حق المخالفين لهذه التوجيهات..

وقد قاد بعض الشباب والرياضيين حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مفادها ان الاتحاد اليمني لكرة القدم لم يحترم قرارات وزارة الشباب بصنعاء ولم يعر توجيهات النائب بن يحيى اي اهتمام ،وان تهديدات بن يحيى مجرد فرقعة إعلامية .

وشنت وسائل الاعلام التابعة للحوثيين والرئيس السابق صالح هجوم غير مسبوق على اتحاد الكرة ورئيسه التاجر احمد العيسي وأمينه العام شيباني .. متهمين اياهم بالتلاعب بسمعة اليمن من خلال اقامتهما وخاصة الشيباني في ما تسميها دول العدوان ، وإقامة المعسكرات والمباريات الودية معهما.

وكانت وزارة الشباب والرياضة بصنعاء قد أصدرت بيان تنديد بعد القصف الجوي لدول التحالف بقيادة السعودية للمنشآت الرياضية وملاعب وصالات الرياضية مؤكدة في بيانها اننا ستقاضي  دول العدوان في المحاكم الدولية ، ولم تكن هذه الغارات على ملعب المريسي والمدينة الرياضية هي الاولى من نوعها .

وتعرضت المنشاءات من قبل  لغارات شنتها دول التحالف على المدينة ألرياضية وسبق لها ان استهدف بغاراته الصالة الدولية 22 مايو للمؤتمرات والأنشطة الرياضية وصالة الطاولة الدولية وصالة العماد ومبنى الاتحاد اليمني لكرة القدم .. ومرافقه الخدمية والعديد من الملاعب والصالات الرياضية في العديد من المحافظات اليمنية .

كما ادانت الاتحادات الرياضية والأطر الشبابية ومنها الاتحاد اليمني لكرة القدم ما أسموه  بالعدوان الممنهج ..

مؤكدين أن ما يحدث يعتبر اعتداء صارخا على حقوق الشباب والرياضيين وملاعبهم وصالاتهم واستهدافا لمكتسباتهم  وطاقاتهم من أجل ايجاد مساحات الفراغ والبطالة في حياتهم ودفعهم إلى اتجاهات خطيرة والى أن يكونوا أداة للغلو والتطرف والإرهاب والإجرام.

وطالبت الاتحادات المجتمع الدولي وكل الاتحادات والأطر الرياضية العربية والقارية والدولية بوقفة جادة ضد كل جرائم القصف والتدمير التي حدثت لملاعب كرة القدم ومبنى الاتحاد وسكن المنتخبات والملاعب الأخرى والصالات الرياضية وإدانتها والانتصار للسلام ولحقوق الشباب والرياضيين.

وفي نفس السياق نفى اتحاد كرة القدم وقيادته الموجودة خارج اليمن ان الاتحاد اصدر بيان استنكار او ادانة  وان اي بيان لا يحمل توقيع الرئيس والامين العام فهو لا يعبر عن رأي الاتحاد.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق