عاجل

القبيطة والصبيحة حرب مستمرة وضحايا مدنيين

2016-10-04 10:57:29 ( 279462) قراءة
لحج – المشاهد: عبدالله مجيد

تعيش مناطق القبيطة والصبيحة في طور الباحة والمضاربة وصولا إلى الممر الدولي (باب المندب) بمحافظة لحج شمال العاصمة المؤقتة عدن وسط معارك شرسة ضد مقاتلي الحوثي وقوات الرئيس السابق ، حيث لا تمر يوم الا وهناك قتلى وجرحى في هذه المناطق جراء الموجهات سواء من المدنيين العُزل أو المتحاربين .

مديرية المضاربة والقريبة من الممر الدولي بـ (15كيلو) تجاوز فيها عدد الشهداء والجرحى"750" حسب تصريح مسؤول الشهداء والجرحى في المديرية :حميد الصبيحي لـ "المشاهد".

المواجهات طالت معظم الارياف في المناطق بين تعز ولحج - انترنت

والذي قال" ان العشرات منهم تعرضوا لإعاقات مستديمة لعدم مقدرتهم على مواصلة العلاج وغياب الاهتمام من قبل الجهات المعنية.

وأوضح الصبيحي لـ"المشاهد" بأن العلاج في بداية الحرب كان على حساب المقاومة، وفي معارك قاعدة العند وباب المندب عولج الجرحى على حسابهم الخاص، فيما تم معالجة بعض الجرحى في الفترة الأخيرة على حساب مركز الملك سلمان.

وقال أن عدد شهداء الذين سقطوا في جبهات القتال في المديرية منذ بدء الحرب تجاوز 180 قتيل ، و500 جريح64 منهم اصيبوا بالإعاقة الدائمة نتيحة اهمال الحكومة .

واضاف " أن عدد من الجرحى ممن قرر علاجهم في الخارج تم انزالهم من على متن الطائرة بذريعة عدم وجود مقاعد شاغرة فيها، الأمر الذي عرضهم للاعاقة وزاد من معاناتهم المادية والنفسية، فضلا عن الحرمان من أي دعم أو رعاية سواء من الشرعية أو دول التحالف العربي.

مديرية القبيطة بالمحافظة هي الأخرى ليس جرحاها أفضل حال من غيرهم في المناطق التي  ترزح  ليسطرة اطراف القتال  .

فمواكب القتلى في القبيطية لا تتوقف والجرحى لم يجدوا العناية والرعاية الصحية اللآزمة ، منهم من فارق على إثرها الحياة، وآخرون يقاسون الآم الجراح ليل نهار في انتظار الإعاقة الدائمة أو الموت المحتوم .

مفيد محمد أحمد صالح كان أحد القادة الميدانيين في القبيطة تعرض للإصابة بداية 2016م إثر محاولة اغتيال تعرض لها القائد حسن سالم في محافظة لحج.

تعرض مفيد لاصابة بليغة تطلبت العلاج في الخارج، غير أن الإهمال من قبل الجهات المتخصصة في المحافظة  وزاد من معاناته حتى تقيحت جراحه، وظل يقاوم الاصابة إلى أن فارق الحياة في اغسطس الماضي تاركا خلفه أطفال بلا مصدر دخل يعينهم لمواجهة قسوة الحياة بعد أن تم توقيف راتبه منذ أشهر من قبل الحوثيين وصالح .

ولا تزال المعارك تستعر في المناطق الواقعة باطراف لحج كالصبيحة والمضاربة والقبيطة يوميا مع مقاتلي الحوثي وصالح كونها البوابة والمدخل الرئيس لمدينة عدن

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق