عاجل

اتهامات بين المركزي وشركة النفط بعرقلة الوقود

2016-01-11 11:44:51 ( 627894) قراءة
صنعاء - عبدالجليل السلمي

مواطنون في صنعاء مع اسطوانات البنزين الفارغة

يتبادل البنك المركزي اليمني وشركة النفط اليمنية الاتهامات بعرقلة تفريغ 23 سفينة محملة بالوقود، والتي لا تزال  في غاطس  ميناء الحديدة منذ يوليو الماضي، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد أزمة وقود خانقة للمشتقات النفطية.

وقال لـ"المشاهد نت" مصدر في شركة النفط اليمنية ان البنك المركزي يحجم عن دفع أجور الناقلات المحملة بـ 250 الف طن ديزل و 80 الف طن بنزين، وأن غرامات التأخير جراء عدم تلك الشحنات تبلغ شهريا 6 ملايين دولار أي أن ناقلات النفط لها حتى الآن 3 أشهر وغرامات التأخير بلغت 18 مليون دولار.

وشكا المصدر من تدخلات نافذين يعرقلون عمل الشركة وتعطيل دورها الوطني في توفير الوقود لتلبية الاحتياجات في السوق المحلية.

إلا أن تلك الاتهامات قوبلت بنفي مصدر في البنك المركزي والذي أكد ان البنك المركزي مول عجز الشركة منذ بداية العام الماضي بأكثر من 172 مليار ريال.

وتلاشى دور شركة النفط اليمنية في توفير المشتقات النفطية في الوقت الذي ازدهرت فيه تجارة السوق السوداء بالمشتقات النفطية والمنتشرة في الشوارع الرئيسية والفرعية للعاصمة صنعاء ومحافظات أخرى، وعبر محطات للوقود تبيع بسعر السوق السوداء 6500 ريال لصفيحة 20 لتر بنزين. 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق