عاجل

شاهد محاصرة المجاري لجمعية أطفال عدن للتوحد

2016-09-28 11:05:37 ( 289167) قراءة
عدن – المشاهد - رعد الريمي

 الصرف الصحي تحاصر مدرسة  لاطفال التوحد - المشاهد

تحاصر مياه االصرف الصح جمعية أطفال عدن للتوحد في العاصمة عدن ،وتتسلل المياه الموبوءة إلى مساحة الترفيه الخاصة بأطفال التوحد ما يحرمهم من برامج التفاعل الاجتماعي .

حالة من الاستياء والغضب يبديها القائمين على جمعية أطفال عدن للتوحد والاهالي بسبب طفح المجاري الذي اغرق المساحة المحيطة بالجمعية بالكامل .

وتزيد المعاناة في ظل احتياج أطفال التوحد إلى متنفسات نتيجة فرط حركتهم ،حيث يستمر هذا الوضع الذي تعانيه الجمعية والأهالي وسط تجاهل تام من المسئولين لحل هذه المشكلة بصورة عاجلة رغم كثرة النداءات .

وقالت رئيسة جمعية أطفال عدن للتوحد المهندسة عبير اليوسفي "أن المشكلة طفح مجاري هو نتيجة في توقف مضختي دفع  المجاري في خور مكسر في حي أكتوبر وحي الجمهوري.

 واضافت " يفترض ان المضختين في خور مكسر لا تتوقفا عن العمل حتى ولو حصلت إنقطاعات للكهرباء عن إحداهم من المفترض أن لا تنقطع عن الثانية لما تسببه من ضرر نتيجة توقف أحداهم ما بالك بتوقف كليهما.

جمعية اطفال التوحد محاصرة بالمجاري - المشاهد

وقالت اليوسفي  " هناك إشكالية تكمن في البلدية نتيجة غياب في بعض العاملين في أحدى المضخات لتشغيلها فحينما ينقطع الكهرباء في احدهم ولا يتوفر عامل في المحطة الثانية لتشغيلها لاستمرار عليه الضخ يتسبب بهذا الطفح .

وقالت " هناك مياه طفح تتجمع في حي أكتوبر يتم التخلص منها عن طريق ضخها إلى منطقة الملعب المحيطة بالجمعية ،والتي تعد متنفس لأطفال الحي غير أن وجود هذا الطفح المتسبب لنا بالتضرر الذي يتكرر معنا خلال السنة الواحدة من ثلاث إلى أربع مرات والذي يستمر  في كل مرة من أسبوع إلى عشرة أيام وربما طول .

وطالبت رئيسة جميعة اطفال التوحد " المسئولين لإنقاذ الجمعية من طفح مياه المجارى التي تسببت فى انتشار البعوض  وبعض القوارض والحشرات الضارة والروائح الكريهة"

وقالت  " اضطررنا  لكسح مياه المجارى من أمام سور الجمعية بأنفسنا مكلفنا في  ذلك تبعات فوق ما نعانيه من شح في الإمكانيات وخاصة أن هذه الظروف تأتي هذه الظروف الصعبة دون أن يستجيب لذلك أحد من المسئولين"

محمد مختار من أبناء المنطقة المجاورة للجمعية  يقول لـ "المشاهد " إن سكان المنطقة يشكون من طفح مياه المجارى التي كادت أن تغرق منازلنا ورغم ذلك كله لم يستجب المسئولون لشكوانا ولم يتحرك ساكن حتى الآن فى صورة واضحة من صور الإهمال من قبل المحليات.

وطالبت الجمعية و الأهالي السلطات في مديرية خور مكسر وسلطات محافظة عدن بسرعة التدخل لحل مشكلة وإصدار التعليمات لمؤسسة للصرف الصحي المحلية بسحب المياه المتراكمة بالملعب وإنقاذ الجمعية وسورها و الأهالي من هذه المشكلة.

الجدير بالذكر أن مشكلة طفح مياه الصرف الصحي تفاقمت مشكلة  في معظم مديريات محافظة عدن، حيث حاصرت مياه الصرف الصحي عدة أحياء سكنية، وأبدى الأهالي استياءهم من تكرار المشكلة دون حل جذري من قبل الجهات المعنية.

لا يمر أسبوع دون أن  يغرق حي سكني او يحاصر شارع تجاري  بمياه المجاري .

وتهدد تجمعات مياه الصرف الصحي سكان محافظة عدن بالأمراض والأوبئة وانتشار حمى الضنك التي تفتك بالعشرات سنويا في اليمن. 

مياه المجاري وسط ساحة العاب اطفال التوحد- المشاهد

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق