عاجل

المشاهد ينشر تفاصيل جريمة تفجير عرس نسائي في اب

2016-09-27 15:03:36 ( 262665) قراءة
اب - المشاهد – خاص:

مدينة يريم - انترنت

شُيع صباح اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر بمدينة يريم جثامين ضحايا تفجير العرس النسائي الذي وقع في الساعة  الثامنة والنصف  من مساء  الاثنين في حارة المشناقة العليا وسط المدينة  جراء تفجير قنبلة  داخل المنزل المكتظ بالنساء من أقارب وانساب اهل العروس .

وكان والد العروس قد دخل في مشادات مع زوجته وأسرتها حول تفاصيل العرس أنتهت بإقدامه على تفجير قنبلة يدوية أدت إلى مقتله على الفور وقتل وإصابة قرابة خمسة عشر أمرأة بينهن أطفال .

تفاصيل :

الجاني هزاع محمد شرمان  45 عاما – ضابط في الحرس الجمهوري  يعاني من حالة نفسية جراء  تعرضه لاعتقال سياسي عسكري أستمر عدة شهور في التسعينات .

دخل الجاني  هزاع إلى منزله  الذي تحتشد فيه النساء من أقارب وأنساب اسرته وأسرة زوجته في الساعة الثامنة والربع من مساء الأثنين الموافق 26 سبتمبر 2016م  وكان احتشادهن إيذاناً ببدء مراسيم عرس  أبنته  الذي كان من المقرر أن ينتهي الخميس.

طلب هزاع  الانفراد بزوجته والدة العروسة  بحضور صهره شقيق زوجته وعمته والدة زوجته الذين أحسوا بالشر فرفضوا أن تقابله  .

اصر الجاني وحاول أكثر من مرة  الانفراد  بزوجته.. وحين  ارتفعت الأصوات وشعر باليأس أخرج قنبلة نوع أناناس في ظل احتشاد نساء أخريات من الأسرة وأطفال آخرين  وفك صاعقها فانفجرت في المنزل ..وأدت إلى وفاته ووفاة .

لطفية العمراني 60 عاما والدة زوجته وجدة العروس ، وسهير حفظالله علوان 30 عاما، وهديل محمد الرعادي 9 اعوام ، ومحمد عبدالله العيدي 10 سنوات ، طه عبدالباري الحوشبي 9 اعوام ، وسمية عبدالله القبيلي  13 عام .

ولازالت قرابة عشر حالات ترقد في مستشفيات يريم ،ومنها أربع حالات حرجة تم نقلها إلى مستشفى ذمار العام .

انباء تؤكد أن الجاني والد العروس كان معارضاً بشدة لحكاية الصالة  وكان مصمماً على استمرار العرس في المنزل .. أو التسريع بإخراج العروس إلى منزل زوجها دون إقامة مراسيم في الصالة.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق