عاجل

القنابل العنقودية ترعب سكان صنعاء والتحالف ينفى

2016-01-11 11:34:27 ( 627966) قراءة
صنعاء - نجيب العدوفي

شضايا قنابل عنقودية


يعيش الكثير من سكان العاصمة صنعاء حالة من الخوف والهلع بعد تبني وسائل إعلام جماعة الحوثي والتابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح أنباء قصف قوات التحالف عدداً من المناطق في العاصمة بقنابل عنقودية، وتتزامن هذه الحملة الإعلامية مع تصريحات لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" اتهمت فيها قوات التحالف باستخدام قنابل عنقودية بهدف إيذاء المدنيين.

وفي الأسبوع الماضي كانت قوات التحالف العربي قد شنت عدداً من غاراتها الجوية على العاصمة صنعاء، ويقول سكان في العاصمة صنعاء أنهم وجدوا شظايا في العديد من أسقف منازلهم فضلاً عن تضرر عدداً من السيارات التي أصيبت بتلك الشظايا، وهو ما يزيد من مخاوف الأهالي بأن هذه الشظايا ناجمة عن القنابل العنقودية التي تستخدمها القوات الجوية للتحالف العربي بقيادة السعودية على جماعة الحوثي وصالح.

                         المواطنون يتخوفون

المواطن يحيى عبدالله من سكان حي الدائري بالعاصمة صنعاء يقول لـ"المشاهد" إنه وجد ثلاثة شظايا يصل وزنها إلى حوالي 2كجم أمام منزله، وهي حالة خطيرة تهدد حياة الناس وتجبرهم على البقاء في منازلهم حد قوله.

من جانبه أحمد الريمي يقول لـ"المشاهد" إن انتشار هذه الشظايا في مختلف الأحياء تثير الخوف بين الناس على حياتهم، وهو أمراً خطيراً يجب أن تتوقف عنه هذه الضربات الجوية التي أصبحت بلا أهداف.

                                التحالف ينفي

التحالف العربي الذي يشن حرباً ضد قوات الحوثي وصالح منذ مارس الماضي نفى ما يتردد حول استخدامه لقنابل عنقودية، وأكد التحالف على لسان متحدثه الرسمي العميد أحمد عسير نهاية الأسبوع الماضي أن 90% من غارات التحالف الجوية تستهدف منصات إطلاق الصواريخ في العاصمة وأن التحالف لم يستخدم نهائياً قنابل عنقودية أميركية الصنع بعد الاتهامات التي وجهتها منظمة "هيومن رايتس ووتش" مؤخراً صوب قوات التحالف العربي.

                                     اتهامات

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد اتهمت الخميس الماضي التحالف العربي  باستخدام قنابل عنقودية أمريكية الصنع تعود إلى عدة عقود فوق أحياء سكنية في اليمن، مما يشكل جريمة حرب بحسب المنظمة، وضمنت المنظمة تقريرها بصورة لجزء من تغليفة قنبلة عنقودية من طراز "سي بي يو-58"، مشيرة إلى أن القنبلة تم تصنيعها في ولاية تينيسي الأمريكية في العام 1978.

وتطرق تقرير المنظمة إلى أن هناك أضراراً كبيرة خلفتها القنابل العنقودية المتساقطة على عددٍ من الأحياء السكنية في صنعاء.

    ونقل التقرير عن ستيف غوس مدير برامج الأسلحة لدى "هيومن رايتس ووتش" قوله إن استخدام قوات التحالف المتكرر لقنابل عنقودية في وسط مدينة مزدحمة يدل على نية لإيذاء المدنيين، وهو جريمة حرب.

                     المدنيون هم الضحايا

هذه التجاذبات الإعلامية لها دورها السلبي في زرع المخاوف لدى الكثير من السكان، إلا أن جماعة الحوثي وصالح ما تزال ترفض تقديم التنازلات من أجل حماية المدنيين، وهو ما يجعل الكثير من السكان يتهمون هذه الجماعة بأنها السبب الرئيس فيما تتعرض له حياتهم من مخاطر -حسب ما يقوله عدد من المواطنين- ويقول المواطن أبو يونس المصباحي لـ"المشاهد" إن جماعة الحوثي وصالح تعمد إلى التمترس داخل الأحياء السكنية بهدف تعريض حياة الناس للخطر ومن أجل أن تقول للعالم إن قوات التحالف تقتل المدنيين، في حين أن قوات التحالف أيضاً لا تكترث لما يحصل للمدنيين.

الكثير من اليمنيين يطالبون العالم بحمايتهم ووقف نزيف دم الأبرياء، خاصة في ظل ارتفاع محصلة القتلى إلى نحو ستة آلاف قتيل بينهم 2795 مدنياً ونحو 28 ألف جريح من بينهم أكثر من 5800 مدني حتى نهاية ديسمبر 2015 وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق