عاجل

طلاب تعز في انتظار المجهول

2016-09-15 20:41:44 ( 298116) قراءة
المشاهد – تعز – أبو ضياء

العام الدراسي على الابواب وتعز لاتزال تحت الحرب والطلاب والطالبات في موعد مع المجهول ففي العام الدراسي المنصرم استؤنفت الدراسة على شكل مبادرات ذاتية شعبية وشابها الكثير من القصور ومن السلبيات والتي كانت محل نقد الطلبة واولياء الامور  والمدرسين.

يقول احمد سالم ولي امر ان بعض من تلك المبادرات لم يكن همها سوى الربح حيث تكدس الطلبة في مباني تنعدم فيها التهوية ولا يوجد فيها اضاءة اضافة الى نقص  في المدرسين وعدم انتظامهم في الدوام .الامر الذي انعكس على مستوى التحصيل العلمي . فهل سيتكرر المشهد هذا العام .


ثانوية تعز الكبرى - ارشيف

مشرف مديريتي القاهرة والمظفر بمكتب التربية الاستاذ رفيق الاكحلي يتحدث لـ"المشاهد" ما حصل في اليمن في ظل هذه الحرب ضربة في خاصرة التعليم الذي في الاصل لم يكن عند المستوى المطلوب كتحدي لما يجري من نهضة علمية في بقاع الارض المختلفة "

في ظل الحرب انتكس التعليم عموما وتعز بشكل خاص اذ وقعت المدينة تحت حصار وكانت معظم مدارس المدينة في خطوط النار والتي هي بعيدة قليلا من هذه الخطوط استخدمها المسلحون كثكنات لهم وامكنة تدريب"

وقال الاكحلي "وامام هذا الوضع كان لابد لنا من التحرك من اجل ابناءنا الطلاب وحتى لا تضيع عليهم سنة دراسية و عمل حل بما امكن فتم التنسيق مع مدير التربية والتعليم والذي كان في خارج الوطن للعلاج تحدثنا الية وعملنا خطة عمل كي يسير العام الدارسي  2016/2015م.

يضف الاكحلي " تم اصدر قرارا بتشكيل فريق تربوي مكون من عشرة اشخاص وكلفت بالاشراف المباشر على مديريتي القاهرة والمظفر وهما محك العمل الاكثر تضررا ، ولم يكن هذا العمل بمعزل عن الجهد الشعبي حيث تحرك الذين لديهم حرص علي بلادهم ومحاولة تطبيع الحياة مع هذه الحرب الظالمة.

ويتابع الحديث لـ "المشاهد" وكان دورنا داعم للجهد الشعبي فقد كثفت زياراتي الي ما بات يعرف بالمبادرات التعليمية والتي بلغت 62 مبادرة في مديريات المدينة الثلاث (صالة والقاهرة والمظفر ) ولكون المبادرين كانوا معظمهم غير تربويين اداريا و ومدرسين ...فقد عالجنا الامر بإقرار  لائحة عمل بعد ان صمننا نماذج لتجميع البيانات شملت بيانات  الطالب والمدرس والمبنى .

وصل عدد الطلاب 57 الف طالب وطالبة في المدينة ، درس معظمهم في ابنية شعبية خارجة عن اوصاف المبنى المدرسي بل لقد اُستغلت المساجد والعمارات الفارغة و صالة الاعراس بل ان بعص الطلاب قد درس في سلالم العمارات كفصول دراسية.

وقال الاكحلي " نحن مع ادارة التدريب بالمكتب قمنا بتدريب كثير من المتطوعين علي اساليب التدريس واشركنا في الزيارات الميدانية العديد من الموجهين بعد الجلوس معهم واعطائهم بعض الملاحظات حول الواقع المعاش وكيف يجب التصرف .

 وعن ما قيل ان بعض المبادرات مان هدفها استثماري قال الاكحلي" ان الجهاز الرقابي مشلول كغيره من المرافق والقطاعات وان الفريق الذي عمل كان بحكم المتطوع وما قيل ان هناك استثمار كل ما يؤخذ من الطلبة لا يتجاوز الالف ريال وهناك اعفاءات للطلبة الفقراء والايتام ومنها ايضا مكافئات للمدرسين المتطوعين...

أضاف  ان هناك نية لاستئناف الدراسة وانتظامها

وقال بدانا بتحرير مذكرات للمحافظ المعمري والمجلس التنسيقي من أجل اخلاء المدارس وتهيئتها للدراسة اضافة ان هناك رغبة شعبية في التحرك لاخلاء المدارس. .

من جهته وكيل المحافظة رشاد الاكحلي قال " اننا عازمون هذا العام على استئناف الدراسة والارادة متوفرة والاستعدادات جارية على مختلف المستويات حيث تم تشكيل لجنة مهمتها تهيئة المدارس للدراسة .كذلك مكتب التربية  سيتم تجهيزه  وتمكين قيادة المكتب من ممارسة مهامهم لإدارة العملية التعليمية.

وأضاف وكيل المحافظة " المناهج الدراسية بدأت بالوصول من عدن وسيتم توزيعها على الطلبة والطالبات في بداية العام الدراسي مباشرة. مؤكدا ان الارادة متوفرة لاستئناف العملية التعليمية رغم الظروف التي تعيشها المحافظة  

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق