عاجل

فنادق تحولت الى اطلال

2016-09-13 21:19:32 ( 325143) قراءة
المشاهد – عدن - خاص

فنادق على المدخل الشمالي  لمدينة عدن  - المشاهد

  لم تتغير صورة الدمار والخراب التي لحقت بإحدى اهم نقاط التجمعات الفندقية في مدينة عدن منذ قرابة عام ونصف .

 عشرات الفنادق الواقعة على خط عدن تعز شمال المدينة  واخرى ممتدة على الشريط الساحلي "كورنيش ساحل ابين "شاهدة عيان على كارثة حرب طالت كل شيء  .

انفق مالك فندق برج العرب مجاهد مثنى قرابة 25 مليون ريال لإعادة تأهيل شبكة الكهرباء وترميم مبنى فندق تاج العرب

 يحتاج مثنى الى اربعة اضعاف المبلغ لتأهيل  الفندق الوحيد الذي نجى من قصف الطيران وقذائف المتحاربين ولم يسلم من فرق السطو المسلحة التي اتت على كل شيء .

يقول مالك فندق برج العرب لــ "المشاهد" ان جماعات سطو مسلحة اجبرت حراسة الفندق على المغادرة بقوة السلاح  بعد انتهاء الحرب وقامت بأعمال نهب  ولم تبقي له الا هيكل المبنى .

قبل ستة اشهر قدمت لجنة لحصر اثار الدمار التي لحقت بالقطاع الفندقي بمحافظة عدن يقول مثنى انها اكتفت بمعاينة المبنى والتقاط صور ومنذ ذلك الحين لم نسمع عنها شيء .

في خط عدن تعز  ثمة 2 فنادق عاودت العمل بعد تأهيلها من قبل مالكها  لكنها شبه خالية من النزلاء بسبب الاوضاع الامنية وعزوف الكثير من المواطنين عن قضاء اجازة العيد في المدينة .

يشير موظف الاستقبال في فندق العمدة  "منيف "30 عاما للـ "المشاهد " الى ضعف في نسبة الاقبال والحجز لقضاء اجازة العيد في الفندق مشيرا الى ان غالبية النزلاء كانوا من الوافدين لقضاء اجازة العيد من محافظات تعز واب وصنعاء .

وان الحجز خلال ايام عيد الاضحى لهذا العام  لم يتجاوز 20 % فقط .

فنادق تعرضت للقصف وقذائف المتحاربين في عدن - المشاهد

عدد الفنادق التي تواصل خدماتها الفندقية لا تتجاوز 6%من اجمالي الفنادق في المدينة وغالبيتها فنادق شعبية تنتشر في الاحياء السكنية وتقدم خدماتها بأسعار خيالية بسبب التدهور في خدمة الكهرباء الحكومية و اعتماد الفنادق على مولدات كهربائية خاصة بحسب احصائية  مصدر سياحي تحدث للمشاهد .

المصدر الذي طلب حجب هويته اشار الى خسائر كبيرة لحقت بالقطاع الفندقي في المدينة  ويحتاج الى معجزة لإعادة تأهيله مشيرا الى ان فنادق لم يطالها قصف الطيران او مدافع المتحاربين تعرضت للإفلاس واغلقت  بسبب الاوضاع الامنية التي تشهدها المدينة منذ اكثر من عام .

وتحول  كلا من فندق عدن فئة خمسة نجوم وفندق "ميركيور" فئة 4نجوم الى اثر بعد عين بفعل قصف طيران التحالف العربي بحجة استخدامه في الحرب وتمركز مسلحين حوثيين فيه.

فيما تعرض فندق الشيراتون "جولد مور" 5 نجوم الى اعمال سلب ونهب طالت معظم اثاثه ومحتوياته بسبب اخفاقات امنية فاقمت من

عمليات السلب والنهب التي طالبت  المنشآت الحكومية والقطاع الخاص والمنشأة السياحية في المدينة .

سيطرة القوات الموالية لحكومة الرئيس هادي على مدينة عدن منتصف يوليو العام الماضي .

لم تعد الوكالة الحكومية "سبأ " تقدم رسائل اخبارية لإحصائيات زوار المدينة والانشطة السياحية  خلال الاعياد والمناسبات المختلفة  .

كانت الاحصائيات الرسمية خلال السنوات الاخيرة قبل حرب ربيع 2015م الكارثية تتحدث عن قرابة ربع مليون زائر للمدينة خلال اجازة عيد الاضحى ، بات اليوم مستحيلا استقبالهم بسبب الدمار الذي لحق بالقطاع السياحي وقبل ذلك اجراءات امنية غير معلنة تستهدف منع قدوم المواطنين من المحافظات الشمالية الى محافظة عدن .

ودفع الانفلات الامني بعض ملاك  فنادق ينتمون الى  المحافظات الشمالية لإغلاق فنادقهم  بعد شائعات تناقلتها وسائل اعلام في المدينة  تحدثت عن تواجد خلايا نائمة تستهدف امن المدينة ،وتعرض الفنادق التي يملكونها  لمداهمات مستمرة  من جماعات مسلحة وتشكيلات عسكرية مختلفة دفعتهم الى اغلاقها حتى تستقر الاوضاع الامنية .

ويكتفي مالك سلسلة مطاعم وفنادق الشرق الاوسط بمواصلة العمل في المطاعم الواقعة الى جوار جولة السفينة  فيما يبرر في حديثه للمشاهد ان اغلاقه للفندق يأتي بسبب ضعف الحجز وشحة عدد النزلاء .

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق