عاجل

مجلس الأمن يدعواليمنيين إلى استئناف المفاوضات

2016-09-09 20:16:54 ( 331839) قراءة
المشاهد – متابعات :

جدّد مجلس الأمن في بيان دعمه القوي للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وطالب أطراف الصراع الانخراط "بحسن نية" في المشاورات على أساس اقتراحه للتوصل إلى اتفاق شامل يغطي القضايا الأمنية والسياسية.

وأكد بيان مجلس الأمن أن "أي ترتيبات سياسية جديدة يجب أن تكون نتيجة لاتفاق يتم التوصل إليه بعد مفاوضات برعاية أممية، وليس نتيجة اجراءات أحادية الجانب من قبل أي طرف"، في إشارة الى مجلس الحكم الذي شكله الرئيس السابق علي عبد الله صالح والحوثيون في صنعاء الشهر الماضي.

وطالب أعضاء المجلس جميع الأطراف المعنية بـ "ضمان وقف الاعمال العسكرية والعدائية" بموجب الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في 10أبريل/نيسان الماضي.

وحث جميع الأطراف اليمنية على "تجنب أي فراغ أمني يمكن استغلاله من قبل الإرهابيين أو غيرهم من الجماعات العنيفة".

كما حذر من "استمرار تدهور الوضع الإنساني في اليمن، بسبب غياب اتفاق سلام يؤدي إلى حل دائم للصراع″.

صنعاء اثناء القصف - انترنت

 الحوثيون يعلنون عن هحوم بالستي جديد نحو مدينة ظهران الجنوب في منطقة عسير الحدودية مع محافظة صعدة على وقع استمرار التصعيد العسكري الكبير بين قوات التحالف من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ثانية على طول الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

ودارت خلال الساعات الأخيرة معارك عنيفة بين الطرفين على جانبي الحدود بين منطقة جازان جنوبي السعودية ومحافظة صعدة، المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين شمالي البلاد.

وشن الحوثيون الليلة الماضية هجوما عنيفا على احد المراكز الحدودية السعودية في منطقة قيس، ذات الامتداد الجغرافي إلى الأراضي اليمنية، حسب ما أفاد سكان محليون.

وأعلن الحوثيون عن شن قصف مدفعي وصاروخي على عديد المواقع السعودية في جازان ونجران وعسير.

مقاتلات التحالف تواصل قصف مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحافظات ريف العاصمة، وصعدة والجوف وتعز، واهداف متقدمة للحوثيين على جانبي الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

وطال القصف الجوي، خلال الساعات الأخيرة، الوية الحماية الرئاسية جنوبي العاصمة، ومواقع مفترضة للحوثيين وقوات الرئيس السابق في مديريات الغيل بمحافظة الجوف وباقم والظاهر وكتاف ومنبه في محافظة صعدة، ونهم وبلاد الروس عند البوابتين الشرقية والغربية للعاصمة اليمنية صنعاء.

أمس الخميس قتل 8 اشخاص وأصيب 6 آخرين بغارات جوية يقول الحوثيون إنها استهدفت سوقا شعبية وسط مدينة عمران شمالي صنعاء.

وشن الطيران الحربي أكثر من 16 غارة على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في جبل اومان عند الضواحي الشمالية الشرقية لمدينة تعز.

مأرب:

القوات الحكومية تعلن استعادة مطار صرواح حوالى 32 كم غربي مدينة مأرب، والتقدم نحو مركز المديرية الاستراتيجية الواقعة عند خطوط امداد قوات التحالف الى مديرية نهم شرقي العاصمة اليمنية. لكن مصادر محلية قالت ان معارك عنيفة لاتزال تدور حتى الان في محيط المطار.

وشن حلفاء الحكومة صباح اليوم الجمعة هجوما واسعا لتطويق مركز مديرية صرواح آخر معاقل جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق، غربي المحافظة الغنية بالنفط، حسب ما أفادت مصادر إعلامية موالية للحكومة .

قوات الشرعية  اثناء سيطرتها على مطار صرواح - انترنت

وكانت القوات الحكومية بمساندة من قوات التحالف اطلقت الاثنين، حملة عسكرية واسعة لاستعادة المديرية الخاضعة لتحالف الحوثيين والرئيس السابق.

وسقط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين في معارك اليومين الماضين، فيما قالت مصادر ميدانية ان قائدا عسكريا رفيعا في القوات الحكومية اصيب بجروح خلال تلك المواجهات.

وحسب تلك المصادر فان قائد اللواء 14اللواء الركن محسن الداعري، أصيب بجروح طفيفة، أثناء قيادته المعارك المحتدمة في جبهة صرواح منذ أربعة أيام .

إلى ذلك شن الحوثيون وقوات الرئيس السابق هجومت باليستيا جديدا باتجاه مواقع حلفاء الحكومة في محافظة مأرب. وقال اعلام الحوثيين إن الهجوم استهدف تجمعات للقوات الحكومية وحلفائها في معسكر "الماس" شمالي غرب مدينة مأرب على الطريق الممتد الى العاصمة صنعاء، بعد أقل من 24 ساعة من اعتراض منظومة الباتريوت التابعة لقوات التحالف صاروخ باليستي في سماء مدينة مأرب. ولم يصدر حتى الآن أي تعليق حكومي بشأن الهجوم الصاروخي الجديد.

صنعاء:

اندلاع معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء، حسب مصادر عسكرية حكومية.

مقتل شخصين وإصابة ثالث، بانفجار سيارة مفخخة مساء أمس الخميس في منطقة شملان غربي العاصمة على ما أفاد مصدر أمني.

وقال مصدر محلي إن سيارة فخخت بعبوة ناسفة انفجرت في المنطقة ما أسفر عن مقتل شخصين واصابة ثالث، بينما هز انفجار غامض منزل المستشار أحمد الاسدي في منطقة الجراف شمالي العاصمة، ما أسفر عن إصابة واحد أبنائه بجروح.

حجة:

الحوثيون يعلنون مقتل 15 مسلحا من القوات الحكومية، وأسر 7 آخرين في محاولة تقدم لحلفاء الحكومة في صحراء ميدي عند الشريط الحدودي مع السعودية.

وكانت القوات الحكومية تمكنت الأربعاء من استعادة أجزاء من ميناء ميدي في محافظة حجة وصولا إلى منطقة الكورنيش شمالي غرب المحافظة الحدودية الساحلية على البحر الأحمر.

واستانفت القوات الحكومية هجمات مضادة بعد أيام من تقدم مفاجيء للمقاتلين الحوثيين وقوات الرئيس السابق قادهم إلى السيطرة على عديد المواقع في ميناء ميدي الاستراتيجي الذي تقول قوات التحالف انه منفذ رئيس لتهريب الأسلحة إلى معاقل الحوثيين في محافظة صعدة.

تعز:

مقتل 5 مسلحين حوثيين وإصابة 7 اخرين بمعارك عنيفة مع القوات الحكومية غربي مدينة تعز، حسب ما افادت مصادر إعلامية موالية للحكومة.

المصادر ذاتها قالت إن 4 من حلفاء الحكومة أصيبوا في تلك المواجهات، فيما لقيت امرأة مصرعها، وأُصيب مدنيين اثنين بقصف صاروخي ومدفعي للحوثيين على أحياء مأهولة في المدينة المكتظة بالسكان.

 عدنان الصنوي - مونت كارلو الدولية 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق