عاجل

70 الف حالة انتهاك من قبل الحوثين وصالح في اليمن

2016-09-06 22:44:37 ( 335210) قراءة
المشاهد – متابعات

الحرب في اليمن شردت الملايين من منازلهم - ارشيف

  قال وزير في الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية يوم الثلاثاء إن مصر ستستضيف مؤتمرا دوليا في مارس آذار لتنسيق الإغاثة الإنسانية لليمن الذي دمرته الحرب الأهلية.

وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص قتلوا خلال الأشهر الثمانية عشر المنصرمة. وذكرت أن نحو 14 مليونا من سكان اليمن البالغ عددهم 26 مليونا يحتاجون للمساعدات الغذائية وإن سبعة ملايين يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

وقال الوزير عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية اليمني في مؤتمر صحفي بالسفارة اليمنية في القاهرة "نحن الآن نعد مؤتمرا إن شاء الله قريب وسيعقد هنا في مدينة شرم الشيخ. هذا المؤتمر نعد له أيضا بشكل كامل لكي نتوجه إلى المنظمات الإغاثة ومنظمات المجتمع المدني وكثير من المانحين والمتبرعين. هذا سيكون مؤتمرا فاعلا ويُخطط أن يعقد في مارس بإذن الله."

ويضع الصراع جماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح في مواجهة مع الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يحظي بدعم تحالف من الدول العربية تقوده السعودية.

وبدأ التحالف بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن في مارس آذار العام الماضي بهدف منع الحوثيين وأنصار صالح من السيطرة على البلاد.

ويسيطر الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة صالح على معظم الشطر الشمالي من اليمن بينما تقتسم القوات الموالية لهادي السيطرة على باقي البلاد مع العشائر المحلية.

ولم تدل مصر التي تدعم حكومة هادي بأي تصريح بعد بشأن المؤتمر وأهدافه.

وانتهت محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة دون التوصل لاتفاق في أغسطس آب وأعقب انهيار المفاوضات احتدام القتال في جميع أنحاء البلاد.

وأعلن وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول عن وجود أكثر من 1164 حالة قتل خارج نطاق القانون مارستها جماعة الحوثي وصالح في اليمن.

وقال الأصبحي في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة،: "هذه الميليشيات جندت آلاف الأطفال منذ بدأت الحرب على اليمن".

وقال الأصبحي: "رصد أكثر من 70 ألف حالة انتهاك من قبل الحوثيين والقوات التابعة لصالح"، مشيرا إلى أن هذه الميليشيات جندت الأطفال وزرعت الألغام ونفّذت عمليات اختطاف.

وأوضح الأصبحي أن تعز تحتل الصدارة في حالات التعرض للقتل خارج نطاق القانون، كاشفا عن انتهاكات طالت الصحفيين ووسائل الإعلام.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان الأممية، طالبت، في تقرير نشرته في أغسطس/آب الماضي، بضرورة فتح تحقيق دولي في جرائم الحرب المرتكبة في اليمن، وحملت التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، المسؤولية الكبرى عن مقتل وجرح وتشريد الآلاف من المدنيين، كما ارتكب التحالف انتهاكات أخرى.

ودعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إلى بدء تحقيق دولي في الانتهاكات الجسيمة، قائلا: "اللجنة الوطنية لم تنجح في ملاحقة المخالفين".

وقال تقرير الأمم المتحدة: "الحالات التي رصدها المكتب تشير إلى أن طول أمد الصراع أبرز، بشدة، الخطر الكارثي المتمثل في حدوث انهيار ممنهج في اليمن".

  

رويترز + وكالات



طباعة

التعليقات

إضافة تعليق