عاجل

الحوثي يتصدر منتهكي حريات الاعلام ويليه الشرعية

2016-09-03 18:08:36 ( 304068) قراءة
المشاهد- خاص

انتهاكات حريات الاعلام في اليمن


كشف تقرير صادر عن مركز الدراسات والاعلام والاعلام الاقتصادي عن تعرض الاعلاميين ونشطاء التواصل الاجتماعي في اليمن لاكثر من 55 حالة انتهاك خلال الفصل الثاني من 2016م.

واكد التقرير ان محافظتي صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي وعدن التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية حازتا علي النصيب الاوفر من الانتهاكات حيث شهدت محافظة صنعاء 19حالة انتهاك وبالمقابل 18 حالة انتهاك في عدن.

وتوزعت بين 3 حالات قتل ، و 16 حالة اختطاف ، و 7 حالات اعتقال ، وحالة اصابة واحدة، و 3 حالات اعتداء واحدة منها وصلت حتى الموت ، و 7 حالات فصل وإيقاف عن العمل وايقاف رواتبهم ، و 5 حالات تهديد ، و 4 حالات تحريض ضد صحفيين ،و 3 حالات حجب مواقع الالكترونية واختراق صفحات الفيس بوك.

وأشار التقرير ان محافظة صنعاء احتلت المرتبة الاولى للانتهاكات بعدد 19 حالة بنسبه 34 % من اجمالي عدد الانتهاكات ، تلتها محافظة عدن بعدد 18 حالة انتهاك وبنسبة 32 % ،ثم محافظة تعز بعدد 7 حالة وبنسبة12.5 %، و4 حالات لكل من محافظة إب والحديدة وبنسبة 8 % لكل منهما ، ثم محافظة شبوة بعدد 2 حالات وبنسبة 3.5 % ، ومحافظة حضرموت بعدد حالة واحدة وبنسبة 1.8%.

وحسب التقرير فقد احتل شهر يونيو المرتبة الاولى في حالات الانتهاكات ضد الاعلاميين ونشطاء التواصل الاجتماعي بعدد 27 حالة ، تلاه شهر مايو بعدد 22 حالة انتهاك .

واوضح التقرير ان جماعة الحوثي كانت الاكثر انتهاكا للإعلاميين ونشطاء التواصل الاجتماعي بعدد 38 حالة و بنسبة 69% ، تلتها الحكومة الشرعية بعدد 13 حالة وبنسبة 23.5 % .

وحسب التقرير فقد كان النصيب الاكبر من الانتهاكات للصحفيين واعلامي بعدد 38 حالة وبنسبة 69% ، ثم نشطاء التواصل الاجتماعي بعدد 15 حالة وبنسبة 27 % ، والمؤسسات الاعلامية بعدد 2 حالات وبنسبة 3.6% .

ويعد هذا التقرير ضمن سلسلة تقارير دورية يصدرها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي حول الشآن الاعلامي والاقتصادي في اليمن حيث يعد المركز احد منظمات المجتمع المدني الفاعلة في اليمن ، ويعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية والتنموية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار ، وإيجاد إعلام حر ومهني ، وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا

رابط التقرير :

http://www.economicmedia.net/new/images/media%20report%20Arabic%20June2016.pdf

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق