عاجل

سلطات عدن وصنعاء تفشلان في توفير الرواتب

2016-09-02 17:18:45 ( 341266) قراءة
المشاهد – عدن – صنعاء : رعد الريمي

محتجين يقطعون الطريق في عدن مطالبين برواتبهم

الاف الموظفين اليمنيين يصطفون امام مكاتب البريد في المحافظات التي تقع تحت سيطرة سلطات الرئيس هادي، وكذلك في المحافظات التي تسيطر عليها جماعات الحوثي  وصالح ، انتظارا لرواتبهم ،ومستحقاتهم ، في ظل انعدام السيولة النقدية لتسليم رواتب موظفي الدولة عبر مكاتب البريد.

 زحام خانق امام مكاتب البريد في مناطق ساحلية ملتهبة كعدن ولحج وابين وشبوة ووضع امني مضطرب  حيث يتدافع الناس ليصلوا في نهاية الأمر إلى  نوافذ مكاتب البريد لاستلام رواتبهم دون فائدة، بعد كل المتاعب والبعض صار له شهرين يتردد على البريد بحثا عن الراتب .

 وفي العاصمة اليمنية صنعاء يشكو الكثير من موظفي القطاع العام تأخر استلام مرتباتهم الشهرية، الأمر الذي دفع عدداً من موظفي القطاعات الحكومية كموظفي الأشغال العامة ووزارة المالية ووزارة الاتصالات وغيرهم بتنفيذ وقفات احتجاجية بسبب تأخر صرف مرتباتهم بصورة متكررة، وكانت جماعة الحوثي قد نفذت حملات اعتقالات لعددٍ من المحتجين.

 مطالب للسلطة المحلية للتدخل بشأن البريد.

أسماء أحمد شيخ احد المتقاعدين العسكريين قامت هي ومجموعة من المتقاعدين من قطع الطريق العام في مديرية خور مكسر في العاصمة المؤقتة عدن وطالبت  بكشف حجم الفساد الذي يُمارس في مكاتب البريد.

وقالت أسماء لـ" المشاهد "هناك سماسرة يتعاملون مع الموظفين في البريد ويقومون بإحضار الآلاف من دفاتر المعاشات إلى مكاتب البريد ويتم بموجبها دفع مبلغ مالي لكل دفتر أمام مرأى ومسمع الناس ودون وجود أي حساب، وبعد استكمال إجراءات الدفع للسماسرة يخبرونا بعدم توفر سيولة نقدية ونظل في طوابير لعدة أيام.

 وتضيف  شيخ : "ما يحصل لنا من مكاتب البريد بالعاصمة عدن عملية إذلال وفساد لم نرَ مثيلاً لها ولا نستطيع العثور على أي جهة مسؤولة نشكو إليها ذلك عدا السلطة المحلية التي تشاهد ما نعانيه ولم تحرك ساكناً.

شحة في السيولة النقدية

وفي ذات السياق يشكو عدداً من مكاتب البريد في العاصمة صنعاء من شحة السيولة، الأمر الذي يجعلها عاجزة عن تسليم رواتب موظفي القطاع العام الذين يتسلمون رواتبهم عبر مكاتب البريد المختلفة، ويقول عادل -أحد موظفي البريد بصنعاء- لـ"المشاهد" هناك صعوبة يواجهها البريد في الحصول على العملة المحلية من البنك المركزي الذي يقول إنه يعاني من شحة السيولة، ويشير عادل إلى أن شحة السيولة تتسبب في تأخر صرف مرتبات الموظفين، الأمر الذي أدى إلى ظهور طوابير أمام العديد من مكاتب البريد في العاصمة.

ويلفت عادل إلى أن الأشهر الماضية كانت تحدث عمليات التأخير في صرف المرتبات، نتيجة زيادة أعداد من يتسلمون رواتبهم عبر البريد، إلا أن السيولة لم تكن منعدمة كما هو حاصل الآن، ويستبعد أن يكون هناك عجز تام في صرف مرتبات موظفي الدولة، وسيكون هناك تأخير فقط في التسليم.

احتجاجات غاضبة في مكتب بريد لحج

ولا يقف الأمر على مكاتب بريد صنعاء وعدن ولحج  الازمة عمت كثيرا من المحافظات اليمنية  والضحية المواطن، في محافظة لحج القريبة  من عدن اندلعت احتجاجات غاضبة مساء الأربعاء الماضي في بريد لحج بسبب عدم صرف مرتبات المئات من الموظفين والمتقاعدين.

غرامة كهل تمانيني متقاعد في لحج  يؤكد لـ"المشاهد"  شهرين متتاليين 7-8  ونحن بدون مرتبات وفي حال يتم ضخ سيولة مالية يتلاعبون بها عن طريق السمسرة من قبل الإدارة القائمة على البريد، نحمل ما يحدث لنا من تلاعب بمرتباتنا لهذه الإدارة وبعض من السماسرة.

 من جهتها  قالت الحجة رقية علي أحمد الـ"المشاهد"  لدي من الأولاد ثمانية وهم بدون عائل نأتي إلى بريد الحوطة كل يوم من الصباح وحتى المساء ونحن في الطابور في الأخير يتم إغلاق البريد بحجة أعذار واهية

لايزال الاف الموظفين والمتقاعدين اليمنيين في القطاع العام  ينتظرون رواتبهم  سواء في المحافظات التي تقع تحت سلطات الرئيس هادي اوسلطات الحوثيين وصالح ،وفي ظل شحة السيولة النقدية التي بات يعاني منها البنك المركزي اليمني بما يبشر بكارثة  اقتصادية يتحمل تبعتها المواطنين وموظفي القطاع العام.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق