عاجل

تصاعد الاحتجاجات بصنعاء واتحاد النقابات يحاور

2016-09-01 12:20:17 ( 340554) قراءة
المشاهد - خاص

احتجاجات موظفي الاشغال العامة

قامت السلطات التابعة لجماعة الحوثي بصنعاء باعتقال عدد من الموظفين والجنود على خلفية الاحتجاجات التي حدثت خلال الايام القليلة الماضية بسبب التأخير المتكرر في تسليم الرواتب، الا ان اتحاد نقابات عمال وموظفي امانة العاصمة اكد انتهاج مبدأ الحوار مع المجلس السياسي الاعلي والقائمين باعمال الحكومة لحل مشكلة المرتبات ومستحقات العمال.

وكان موظفوا مجلس الوزراء وحراسته العسكرية حاصروا المسؤول المكلف من الحوثيين طلال عقلان داخل المبنى للمطالبة برواتبهم التي لم تصرف منذ أشهر؛ إذ استمروا في الاحتجاج أمام المبنى لقرابة ثلاث ساعات، ما جعل السلطات الحوثية توجه باستدعاء 30 مجموعة مسلحة، عمدت إلى ملاحقة المحتجين إلى داخل المكاتب وفي الأحياء والقبض على العشرات منهم ونقلهم إلى جهات غير معروفة وفقا لمصادر لصحيفة عكاظ السعودية.

ورغم تفاقم مشكلة الرواتب من شهر الى اخر الا ان هناك تعتيما إعلاميا من قبل الحوثيين الذين يسيطرون علي وسائل الاعلام بالكامل.

وشهدت العاصمة صنعاء احتجاجات لموظفين في وزارات المالية والاشغال وغيرها من الوزارات التي تم تقليص مرتبات موظفيها ومستحقاتهم خلال الفترة الماضية.

وفي حين بارك اتحاد نقابات عمال وموظفي امانة العاصمة تشكيل المجلس السياسي الذي شكلته جماعة الحوثي بالتعاون مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح اكدت ضرورة قيام الدولة بواجباتها بصرف المرتبات واجور ومستحقات الموظفين والعمال القانونية وتفعيل تحصيل الايرادات وترشيد الانفاق. كما اكدت في بيان لها بان الاضراب النقابي للدفاع عن حقوق الموظفين والعمال القانونية والمكتسبة ومنع التعسفات حق مشروع في الدستور والقوانين النافذة.

وكان موظفوا وزارة الاتصالات والمعلومات ومؤسسات البريد والاتصالات التابعة لها أقاموا أول ساحة احتجاج في شارع المطار ونصبوا المخيمات وقطعوا الطريق المؤدية إلى المطار، مطالبين بضرورة استجابة السلطات لمطالبهم والإفراج عن مكافآتهم ورواتبهم، رافضين إزاحتها حتى تنفيذ مطالبهم، فيما تجمع المئات من موظفي وزارة الأشغال العامة أمام مبنى القصر الجمهوري الذي تتخذه قيادات جماعة الحوثي مقراً لها.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق