عاجل

تحويل السيارات إلى غاز: نزيف في الأموال و المعدات

2016-01-06 15:34:02 ( 627337) قراءة
صنعاء-إبراهيم المنعي

صورة تم تحويل محركها للغاز


انعدام وارتفاع أسعار مادة البنزين من السوق المحلية دفع كثير من المواطنين إلى تغيير نظام سياراتهم إلى العمل بنظام الغاز رخيص الثمن متجاهلين خطورة الغاز على أرواحهم وتلف محرك سياراتهم.

يقول مقدم/ خالد الشراحي مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه بمصلحة الدفاع المدني  لموقع المشاهد: توجد مخاطر كبيرة عند تغيير نظام السيارات من البنزين إلى غاز لان الغاز سريع الاشتعال ويتسرب من الأنابيب المتهالكة، وعندما يتسرب إلى داخل السيارة بكمية كبيرة يسبب الاختناق والاحتراق.

يضيف الشراحي ان السيارات المحولة تمتلك نظام الحماية والسلامة من تسرب الغاز فصناعتها مخصصة لنظام البنزين فقط، وفي بلادنا يعمل المهندسون من غير رخصة وعدم مراعاة أثناء تغيير سيارات المواطنين لنظام الغاز وسائل الأمن والسلامة معدومة مما يتسبب في كثير من الحوادث التي تزهق الأرواح والممتلكات.

التحويل يتلف المحرك

من جهته المهندس طارق صبرة ميكانيكي سيارات يقول: بسبب ضعف الحالة الاقتصادية للمواطنين خصوصاً سائقي سيارات الأجرة دفعهم إلى تغيير نظام سيارتهم إلى الغاز لأنها مصدر دخلهم الوحيد.

 ويضيف م. طارق انه توجد سلبيات لتحويل السيارات إلى نظام الغاز منها ان عزم السيارة يكون ضعيف وخاصة في الصعود إلى الأماكن المرتفعة، كما يؤثر في تلف رأس مكينة السيارة وبالتالي لابد من صيانة السيارة بصورة دائمة ،لان هذه السيارات صنعت لتعمل بالبنزين وليس الغاز.

عارف سيلان – سائق تاكسي يقول حولت سيارتي إلى غاز بسبب انعدام البنزين فمنذ سنة غيرت نظام سيارتي  إلى نظام الغاز، وفجأة وقفت السيارة وقمت بسحب السيارة إلى ورشة صيانة فعندما فحصها المهندس وجد محرك السيارة تالف وتحتاج إلى محرك جديد.

من جهة أخرى وليد عتريس مهندس مشهور بـ( ابو نخره)  يعمل في تغيير سيارات وباصات البنزين إلى غاز في منطقة شعوب بأمانة العاصمة يقول: كل يوم يأتي إلي أكثر من (5-10)من أصحاب سيارات وباصات  اغلبها أجرة يطالبونه بتغيير سياراتهم إلى نظام الغاز فابدءا بفحص السيارات واقدر كم تحتاج من معدات تغيير نظام السيارة من بنزين إلى غاز واطلب منه شرائها.

يتطلب من أصحاب السيارات الراغبين في تحويلها إلى العمل بالغاز شراء( منظم،أنابيب كبس وأنابيب نحاسية ، أسلاك كهربائية ، قفل منظم) وهذه الأدوات تكلف في الغالب من(30الف-40الف) ريال أي 180$ بالإضافة إلى 10الف ريال أي 45$ أتعاب المهندس.

ويشير إلى ان أهم شي في نظام تغيير وقود السيارات هو المنظم نوعان (منظم كهربائي-منظم هوائي ) ويفضل الزبائن المنظم الهوائي لأنه قليل الأعطال ويمكن إصلاحه  بالاضافه إلى منتج كوري الصنع ويكلف في الغالب من(10الف- 15الف) ريال .

أكثر  80% من الزبائن هم أصحاب سيارات وباصات الأجرة لأنهم يعتمدون علي كمصدر دخل أما أصحاب سيارات الخصوصي إذا انعدم البترول فانه يترك سيارته مركونة ويستأجر مواصلات عامة حسبما يقول الهندس.

العائد المادي

محمد حسين عاطف سائق باص يقول: قمت بتحويل سيارتي إلى غاز باعتبار ان الغاز أسعاره ارخص من البنزين بالإضافة إلى تواجد الغاز في اغلب الأحيان وبأسعار معقولة.

عن الفائدة المادية العائدة عليه يقول أقوم بتعبئة دبة الغاز مابين 4الف-5ريال حسب سعر السوق السوداء واحصل على صافي مبلغ( 2000-4000) ريال يوميا بالإضافة إلى أني أقوم بإيصال طلاب إحدى المدارس الخاصة وأتقاضى مبلغ 70000 ريال شهريا 350 دولار وهذا انعكس على وضعي المعيشي و زاد من دخلي اليومي.

ناصر قائد – عامل بمحطة غاز في صنعاء يقول بان أسعار الغاز تختلف من يوم لأخر فهي مابين 4000-5000 ريال وتصل أحيانا إلى أكثر من 10000ريال.

ويضيف بان أكثر السيارات التي تعبي غاز هي سيارات وباصات الأجرة التي تم تحويلها من بنزين إلى غاز،ويرجع ذلك إلى ضعف القدرة المادية للناس حيث أن اغلب أصحاب السيارات يملئون ربع دبة والبعض الأخر نصف دبة غاز حسب دخل كل واحد منهم.

ويعتقد ناصر ان ارتفاع أسعار الغاز وعدم ثباتها إلى تلاعب التجار الكبار المحتكرين للغاز وكذلك عدم وجود أي رقابة من قبل الجهات المختصة فالأسعار تختلف من محطة لأخرى.

ويدعو المقدم الشراحي  المسئول بمصلحة الدفاع المدني المهندسين عند تغيير نظام السيارات إلى غاز مراعاة وسائل الأمن والسلامة لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم من

مخاطر الغاز.

 


 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق