عاجل

قلق يسود سكان صنعاء مع تصاعد المعارك

2016-08-11 13:36:59 ( 326141) قراءة
المشاهد-صنعاء – خاص

اشتداد المعارك في صنعاء


تسود حالة قلق ورعب واسع في صنعاء مع تسارع العمليات العسكرية على محيط العاصمة وإعلان قوات الشرعية سيطرتها على عدد من المواقع الاستراتيجية في منطقة نهم البوابة الشرقية للمدينة.

ومع  تكثيف قوات التحالف لغاراته على معسكرات قوات الرئيس السابق صالح والحوثيين داخل صنعاء ومحيطها فضلاً عن مواصلة قوات الشرعية زحفها باتجاه المدينة، تدب حالة من الرعب والقلق لدى كثير من الناس من توسع الاشتباكات الى داخل المدينة ، خصوصاً مع تداول أخبار فرار بعض القيادات الحوثية وبعض قيادات حزب المؤتمر ذات الولاء "لصالح" من صنعاء.

وضاعف من حالة القلق لدى سكان العاصمة صنعاء الخبر التحذيري ـ الذي اطلقته قوات الشرعية في صنعاءـ  امس الأول للمدنيين وتضمن دعوتهم بالابتعاد عن المناطق القريبة من المواقع العسكرية أو أماكن تواجد المليشيات، حفاظاً على سلامتهم فضلاً عن دعوتهم بعدم السماح للانقلابين باستخدام منازلهم مصادراً لإطلاق النيران.

في حين لعب تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لهذا الخبر بشكل واسع من تعاظم حالة الخوف من امتداد المواجهات المسلحة الى داخل صنعاء خصوصاً بعد فشل كل مساعي الحل السياسي وبقاء الخيار العسكري الحل الاوحد لإنهاء سلطة الانقلابين في صنعاء .

شهود عيان رووا  لموقع المشاهد وجود حالات نزوح وهروب ما يقرب من 150  عائلة من منطقة نهم مكان اشتداد المواجهات إلى مناطق داخل مدينة صنعاء في حين أن السكان داخل المدينة باتوا يرقبون تطورات العمليات العسكرية المتسارعة في محيط صنعاء بقلق وخوف، خصوصاُ مع وصول نازحين من منطقة نهم الى داخل المدينة.

أسرة الحاج حمود هي واحدة من بين عشرات الأسر التي وصلت صنعاء أمس الاربعاء  هرباً من منطقة نهم .. الحاج حمود يقول أن اشتداد المعارك في منطقة ملح مكان سكنه الاصل دفعته  للفرار مع عائلته من المنطقة إلى داخل صنعاء موضحاً أن المعارك التي تشهده منطقة نهم لم تكن بهذه السخونة والقوة من قبل في حين أن الطيران لم يوقف ضرباته المتواصلة لاماكن تواجد الحوثيين وقوات صالح منذ اعلان التحالف استئناف العمليات العسكرية.

وفي نفس السياق يقول عبدالله عبد الواحد وهو رب اسرة مكونة من 5 اشخاص بينهم طفلين أنه منذ اعلان التحالف استئناف العمليات العسكرية وبدء القصف اصوات الانفجارات القريبة من حي مطار صنعاء مكان منزله لا تنقطع " نحن نعيش في رعب طوال اليوم"

ويساهم تناقل الأهالي فيما بينهم لأخبار الاحداث في ظل توسع الاشتباكات الى مناطق جديدة في محيط العاصمة من تعاظم حالة القلق والخوف لدى أهالي المدينة في حين تساهم شائعات الصحافة الصفراء من اقلاق الناس بشكل كبير .

يأتي هذا في الوقت الذي تقول قوات الجيش والمقاومة الشعبية أنها نفذت هجوماً واسعاً، امس الأربعاء، على عدد من المناطق والمرتفعات التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي والقوّات المتحالفة معها في مديرية نهم، شمال شرق محافظة صنعاء. مصدر عسكري في اللواء 141 قال إن "الجيش الوطني تمكّن من السيطرة على عدد من المواقع والتباب في منطقة ملح وبران والحول بمديرية نهم

وبحسب تصريح مصدر عسكري مقرّب من العميد هاشم الأحمر لموقع "العربي" فقد وصلت اليوم تعزيزات عسكرية كبيرة لقوّات الشرعية، تمركزت في أسفل فرضة نهم. موضحاً أن التعزيزات التي وصلت من معسكر شرورة تضمّ 30 عربة مدفعية كاتيوشا، و10 مدافع يطلق عليها جهنم، ويصل مداها الى أكثر من 40 كلم".

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق