عاجل

اللجنة الوطنية ترصد 263 حالة انتهاك خلال يوليو الماضي

2016-08-04 18:38:47 ( 380429) قراءة
المشاهد - خاص

وثقت اللجنة الوطنية للتحقيق في إدعاءات انتهاكات حقوق الإنسان خلال شهر يوليو المنصرم 263 حالة انتهاك في عددٍ من المحافظات اليمنية، وتقول في بيان لها -حصل المشاهد على نسخة منه- إنها وثقت خلال شهر يوليو 263 حالة انتهاك من بينها 78 واقعة قتل غير مشروع لمدنيين، و12 واقعة استهداف مدنيين وقتل جماعي، و14 حالة ضحايا ألغام، و4 وقائع استهداف مؤسسات حكومية وعامة، وواقعتي حصار جماعي،و9 حالات تجنيد أطفال، و38 حالة نهب ممتلكات، وواقعة استهداف أعيان ثقافية، و19 واقعة تفجير منازل، و11 واقعة تهجير قسري، و11 إخفاء قسري، و65 واقعة اعتقال تعسفي، وأشكال أخرى من الانتهاكات.

وتشير اللجنة في بيانها إلى أنها قامت بإجراءات التحقيق لعدد ( 22) من القضايا متضمنة استهداف مدنيين، واستهداف أعيان ثقافية وتهجير قسري وضحايا زرع ألغام.

وتلفت اللجنة إلى أنها قامت من خلال عدد من أعضائها وفريقها المساعد بالجلوس مع الضحايا والشهود والنزول إلى أماكن حدوث تلك الانتهاكات ومعاينتها مستعينة بالخبراء، وتقول إنها كثفت من نزولها المباشر إلى عدد من مواقع الادعاء بالانتهاكات في بعض المحافظات اليمنية، حيث قام عدد من أعضائها مع فريق التحقيق المساعد بالنزول إلى محافظة مأرب والقيام بالتحقيق المباشر في واقعة استهداف المدنيين في السكن الزراعي بمدينة مأرب التي وقعت في بداية شهر يوليو 2016، كما نفذت عدد من جلسات الاستماع لعدد من ضحايا التهجير القسري من محافظات "عمران، وذمار، صنعاء، المحويت، ريمة، والبيضاء" المتواجدين في مدينة مأرب، كما شمل النزول الاستماع إلى ضحايا الألغام التي زرعت في مناطق مأهولة بالسكان وحصدت العديد من الأرواح وحولت البعض إلى معاقين حركياً.

وتوضح اللجنة أن عدداً من أعضاءها وفريقها المساعد قاموا بزيارة المقبوض عليهم لدى المنطقة العسكرية الثالثة بمدينة مأرب والاطمئنان على المعاملة التي يتلقونها بما يضمن احترام حقوقهم وفقاً لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، كما تمت زيارة بعض مناطق الانتهاكات والتعرف على أنواعها وحجمها بهدف تقييم وضع حقوق الإنسان عموماً وصولا إلى الحد من تلك الانتهاكات، بالإضافة إلى التوعية بمخاطر الألغام على المدنيين، إلى جانب استماع الفريق للسلطة المحلية ودورها في توفير الحماية والإغاثة للنازحين من المحافظات المجاورة الذين وصلوا إليها بأعداد كبيره تجاوزت المليون نازح بحسب إفادة السلطة المحلية.

من جانب آخر قام بعض أعضاء اللجنة وفريق التحقيق المساعد بالنزول الميداني إلى محافظة لحج للتحقيق في عدد من الادعاءات بالانتهاكات، حيث قام بالتحقيق في ادعاءات استهداف المدنيين في منطقة (الفيوش ومنطقة طهرور "تبن -  الحوطة") والتي وقعت بداية شهر يوليو 2015، وجرى مقابلة الضحايا وذويهم في حادثه سوق المواشي في "الفيوش" وحادثه مدرسة مصعب بن عمير في "طهرور" وتوثيق إفاداتهم وأقوال الشهود، والوقوف على حجم الأضرار ومعاينة آثار القصف.

 وتعكف اللجنة الوطنية حالياً على الانتهاء من مراجعة تقريرها الأولي المتضمن "الأداء -الانجاز والنتائج والأنشطة" خلال فترة عملها الماضية في مجال الرصد والتوثيق والتحقيق في الادعاءات التي وصلت إليها عبر راصديها ومنظمات المجتمع المدني والذي سيرفع للرئيس عبدربه منصور هادي.

وفي ختام بيانها دعت اللجنة جميع الأطراف ببذل المزيد من التعاون معها وتسهيل نزول فرقها والمحققين المساعدين إلى مواقع الادعاءات بالانتهاكات ومعاينتها والتحقيق فيها.

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق