عاجل

نقاط تفتيش سبب في شلل حركة ميناء الحاويات

2016-07-28 11:32:00 ( 393143) قراءة
المشاهد-متابعات

ميناء الحاويات

قال مصدر مسؤول رفيع في جمارك المنطقة الحرة بالعاصمة المؤقتة عـدن إن الميناء الرئيسي في المدينة بات على وشك الانهيار بسبب ركود الحركة الاقتصادية فيه والذي يعود الى إعمال متعمد وتصرفات من قبل بعض فصائل المقاومة.

وأضاف المصدر” أن حركة السفن التجارية الواصلة إلى ميناء الحاويات بالمنطقة الحرة في عدن انخفضت بشكل كبير ومخيف بسبب ما يمارسه أرباب النقاط في ردفان وحبيل ريدة والضالع ضد ترلات وشاحنات وقواطر التجار، حيث إنه وفي إحصائية أخيرة تبين أن مرور القاطرة من هذه المناطق يصل إلى 100000 مائة ألف ريال تذهب إلى جيوب مستثمرين لهذه النقاط باسم المقاومة والشهداء والجرحى بينما الواقع يؤكد عكس ذلك.

وأكدّ المصدر أن ميناء الحاويات بالعاصمة عدن أصبح شبه مشلول مما أدى إلى ركود الحركة التجارية فيه بشكل كبير مما تسبب بخسائر كبيرة على الضرائب والجمارك والتي تصل إلى مئات الملايين يوميا وباتت الأرقام في عد تنازلي بعد أن كان الميناء يجمرك من 500 إلى 600 حاوية أبو 40 قدم يوميا قبل أشهر والآن لا تتعدى الحاويات التي يتم جمركتها إلى 30 حاوية .

كما أن التجار في الأوانة الأخيرة شحنوا البضائع من شرق آسيا ومن دبي إلى ميناء الحديدة الذي يشهد حركة تجارية ملحوظة ونشاطا غير عادي ودخل مادي يصل إلى مئات الملايين يوميا .

وطالب المصدر محافظي العاصمة عدن ولحج والضالع إلى عمل حل جذري لمشكلة النقاط التي تقف بشكل ملحوظ أمام عودة الحركة التجارية لميناء عدن بسبب ممارساتها الهوجاء ضد التجار. 

وختم بالقول: لم نكن نتوقع سكوت السلطات المحلية وقيادة المقاومة وقوات التحالف أمام هذه العجرفة من أرباب النقاط تجاه التجار وقواطرهم والذي وصل الأمر إلى مصادرة العديد من القواطر وبيع ما فيها دون أيّ مصوغ قانوني.

وإن استمرار الوضع هكذا سيؤدي إلى فقدان المئات من الموظفين لوظائفهم في الميناء والمنطقة الحرة وأيضا يجعل الواردات إلى خزينة المحافظة صفر اليدين مما يعيق تقدم عملية البناء والتطور.


نقلاً عن:مصادري

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق