عاجل

إشتباكات بين مسلحين وقوات الشرعية في عدن

2016-01-03 21:19:50 ( 661174) قراءة
عدن - خاص

ميناء المعلا

اندلعت مواجهات عسكرية بين مسلحي من المقاومة الجنوبية ومسلحي يعتقد انتمائهم لجماعة انصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة والطرف الآخر المقاومة الجنوبية  التابعة للحراك الجنوبي والجيش الموالي للشرعية في مينائي المعلا والمنطقة الحرة بعدن.

 ووقعت الاشتباكات ظهر اليوم الاحد جراء رفض بعض فصائل المقاومة الجنوبية ومسلحي يعتقد انتمائهم الى القاعدة تستليم ميناء المعلا وميناء المنطقة الحرة لأمن السلطة المحلية في عدن بعد تسليمة من قبل فصائل المقاومة الجنوبية الاخرى.

وأنتشر مسلحين يعتقد انتمائهم للقاعدة في محيط ميناء المعلا منذ صباح  الاحد  حيث استخدمت في المواجهات الأسلحة  الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بين الجانبين التي راح ضحيتها قتلى وجرحى  من الطرفين ابرزهم ابن شقيق مدير امن عدن " عبدالخالق محمد شايع" في كمين نٌصب له في جولة كالتكس.

واٌخليت المدارس  من الطلاب  صباحا  والمؤسسات  من الموظفين والمباني القريبة  من منطقة الاشتباكات، حيث انتشرت عربات ومصفحات تابعة للمقاومة الجنوبية والجيش الموالي للشرعية في شوارع المعلا وازقتها تحسبا لتوسع المواجهات.

وأكد  نائف عبدالله انه  شاهد قناصين ومسلحين موزعين على اسطح البنايات القريبة من ميناء المعلا وفي الشوارع والازقة المحيطة والطريق المؤدي الى الميناء.

 وقال نائف عبدالله استاذ في مدرسة قريبة من ميناء المعلا لموقع المشاهد : تم ابلاغنا بإخلاء الطلاب من المبنى وتسريحهم  لتواجد عناصر القاعدة في محيط الميناء، وأضاف  أن مسلحين بلباس الجيش انتشروا على سطح مبني المدرسة وبجوارها.

سمية طالبة مدرسة قالت انها درست الحصة الأولى ومن ثم تم ابلاغهم من قبل مدير المدرسة بعودتهم الى منازلهم، وتقول هرعنا من المدرسة خوفا بعد ان لاحظنا مسلحين ملثمين وبزي عسكري بالقرب من المدرسة وفي الشارع العام المؤدي الى ميناء المعلا.

 وقد تسلمت السلطة المحلية في عدن ميناء المعلا من المقاومة الجنوبية في  المعلا  من القيادي في مقاومة المعلا سامح با زرعة  في المقابل رفض  القيادي في مقاومة المعلا غسان السعدي تسليم الميناء للسلطة المحلية  والذي نتج عن الرفض مواجهات اليوم .

يذكر ان قائد المقاومة الجنوبية في عدن احمد الادريسي  سلم نهاية شهر ديسمبر ميناء المنطقة الحرة للسلطة المحلية والامن حيث اتم إغتياله  مع خمسة من مرافقيه بعد تسليمه  للميناء لقوات امن عدن ورفض مجموعة تعمل تحت امرته تسليم الميناء.

 

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق