عاجل

الحوثيون يحجزون المقابر لدفن موتاهم

2016-06-16 15:26:47 ( 408226) قراءة
المشاهد- خاص

مقابر ف صنعاء

ذهب إلى مقبرة النصر الواقعة بالجراف الشرقي بحثا عن قبر، فكان رد الحارس"لا يوجد مقابر هنا" قاطعه أحمد"ما تزال في المقبرة مساحة واسعة لدفن الموتى".

قال الحارس:"كل هذه المساحة محجوزة". أحمد"محجوزة لمن"؟

أغلق الحارس باب غرفته تاركا سؤال الرجل مفتوحا، غير أن أحمد (45عاما)أصر على معرفة من الجهة التي حجزت ما تبقى من مساحة في المقبرة.فجاء الرد من الشاب المختص بحفر القبور أن جماعة الحوثي حجزت المساحة المتبقية في المقبرة لمن يقتلون من مسلحيها في جبهات القتال.

أحمد انصرف غاضبا إلى مقبرة الحسن بحثا عن قبر آخر لدفن والدته. يقول أحمد:" لمن نكن نتوقع أننا سنجد صعوبة في الحصول على قبر لجثث موتانا".

عمدت جماعة الحوثي مؤخرا على حجز المساحات المتبقية في خمس مقابر بأمانة العاصمة حسب تأكيدات السكان في حي الجراف، والروضة.

ويقول سالم أحد سكان الجراف الشرقي أن حجز جماعة الحوثي لمساحة في مقبرة النصر أثارت الغضب لدى الناس، لكنهم غير قادرين على منع ذلك خوفا من البطش الذي اعتادت عليه الجماعة بحق المعارضين لتصرفاتها.

عبد العزيز فشل في البحث عن قبر في منطقة الروضة-شمال العاصمة صنعاء-وبعد ساعات من البحث نقل جثة والده إلى قريته الواقعة في منطقة الربيعي غرب مدينة تعز-270إلى الجنوب من صنعاء-يقول عبد العزيز:"لأول مرة في تاريخ اليمنيين تدخل مقبرة يبادرك القائمين عليها أن المساحة المتبقية محجوزة، والأحسن أن ندفن موتانا في مناطقنا".

ظروف الحرب تمنع الكثيرين من نقل موتاهم إلى قراهم بسبب الحرب المشتعلة في غير مكان فيحاولون عبثا البحث عن مقابر شاغرة في ظل النهم المتزايد لجماعة الحوثي على المساحات المتبقية في مقابر بعض المناطق التي يتواجد فيها أنصارهم بكثافة.

منذ سنوات وأمانة العاصمة تعاني من ضيق المساحات المخصصة لدفن الموتى، لكنها زادت ضيقا في الاوانة الأخيرة بسبب عدد القتلى الذين يتساقطون يوميا في جبهات القتال ما دفع مسلحو الجماعة إلى اتخاذ إجراء حرم الكثيرين من الحصول على قبور لجثث موتاهم بحسب السكان في منطقتي الجراف والروضة.

ويقول أحد حفاري القبور-رفض ذكر اسمه-أصبحت إجراءات الحصول على قبر معقدة.ويتابع"لابد على ذوي الميت عند الحصول على قبر أن يثبتون أنهم من سكان الحي بأمر من العاقل، وهذا يعني أن السكان الذين يجاورون المقابر المحجوزة من قبل جماعة الحوثي غير قادرين على الحصول على قبور لموتاهم خارج أحيائهم السكنية".

مصدر في وزارة الأوقاف -التي تسيطر عليها جماعة الحوثي- يؤكد أن من حق سكان العاصمة الحصول على قبور في أي مكان دون الحاجة لأمر من عقال الحارات، ويقول المصدر:"لا نري من أين يأتون بهذه الإجراءات".

ويضيف:"المطلوب من أهل الميت هو إبراز شهادة الوفاة لحارس المقبرة". ورغم استهجان المصدر لتصرفات جماعة الحوثي الهادفة إلى حجز مساحات في هذه المقبرة وتلك كونها سابقة، إلا أنه يقول:"لا نستطيع فعل شئ أمام هذه التصرفات من جماعة يفترض عليها تقديم مصالح الناس على مصالحها باعتبارها سلطة أمر واقع".

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق