عاجل

150 قتيلا وجريحا بتفجيرات عدن وداعش يتبنى العملية

2016-05-23 14:01:27 ( 464650) قراءة
عدن – المشاهد – خاص

 قتلا50  شخصا وجُرح اكثر من 100 في تفجيرات استهدفت مجندين في عدن صباح اليوم الاثنين  .

وهز انفجاران صباح اليوم مدينة عدن استهدف الانفجار الأول تجمع لمجندين قبالة منزل قائد معسكر بدر اللواء 39 عبدالله الصبيحي الكائن في مديرية خور مكسر حي الإنشاءات مما أسفر عن مقتل خمسين و أكثر من 100جريح فيما وقع الانفجار الثاني قبالة بوابة معسكر بدر التابع أيضا للواء  39 والذي أسفرت عن جريح واحد فقط .

مكان التفجير الاول امام منزل القائد عبدالله الصبيحي حيث كان  يصطف  طالبي التجنيد

وقال محمد أحمد العزاني 22 عاماً واحد المجندين المتواجدين وقت وقوع الانفجار " توجهنا صباحاً إلى معسكر بدر  بعد أن تلقينا وعود بتجنيدنا الذي على إثر هذه الوعود توجهنا إلى بيت اللواء القائد عبدالله الصبيحي وتجمهرنا هناك حيث بلغ عددنا ما يقارب 400 مجند وخاصة أن اليوم يعد أخر يوم لعملية الترقيم وأن اللجنة تقوم بالترقيم من بيت القائد الصبيحي.

ويضيف العزاني  لـ "المشاهد " لقد أنقسم المجندين آنذاك إلى قسمين قسم ترتب في شكل طوابير عمودية وآخرين بقوا متجمهرين وبينما نحن في هذه الأثناء خرجت سيارة من الجراش المجاور لبيت عبدالله الصبيحي فيما بقية المجندين متجمهرين حولها وفجأة ترجل أحد الأفراد من سيارة أجرة وكان يحمل كيساً أسوداً وصاحبة السيارة تحاول الخروج بسيارته من زحام المجندين.

ويقول العزاني "لقد كنت قريبا من بوابه دخولي إلى بيت الصبيحي فيما كنا نشاهدها ترجع للخلف وفجأة وقع الانفجار من الجانب اليمين مما يلي واجه بيت الصبيحي وأن من أصيبوا كانوا قبالة الواجهة السيارة ،فيما من كان في الجهة الأخرى من السيارة لم يمت احد سواء إصابات بشظايا  .

ويقول العزاني حينها لم نتمالك أنفسنا وفررنا وتركنا الجرحى والقتلى مخافة أن يكون هناك تفجير أخر وما هي إلا لحظات حتى هرعت إلينا سيارات الإسعاف لنقل القتلى والجرحى .

 ناصر عبود 29 عاما مجند آخر يروي لـ"المشاهد" ما حدث " يقول " سياره هونداي نوع سنتافي خضراء تقودها مسنة توقفت بجانب المجندين أمام منزل قائد اللواء 39 العميد/ عبدالله الصبيحي بحي الإنشاءات بخور مكسر، حيث نزل شخص من السيارة وبعد ابتعاده عدة أمتار انفجر وسط التجمع البشري حيث تم إنزال المرأة من السيارة مخضبة بدمائها ولم يعرف إن كانت مع المفجر أو أقلته على طريقها .

هذا وقد صرح لموقع المشاهد علي سيف الطبيب المناوب في قسم الطوارئ بمستشفى الجمهورية ان المستشفى استقبل عشرات الجثث وعشرات الجرحى .

يضيف الدكتور علي تفاجأنا  بعدد هائل من القتلى والجرحى وحينها لم نكن نعلم  انهم قضو بتفجير انتحاري ، وحاولنا انقاذ بعض الجرحى  وللأسف بعض الحالات الواصلة إلينا من الجرحى فارق الحياة هنا في المستشفى حيث ثم إسعافهم وهم في الرمق الأخير .

ويذكر أن لجنة عسكرية كانت قد انتهت من إجراءات ترقيم (????) جندي من المقاومة الجنوبية ضمن اللواء (??) مدرع الذي يقوده العميد الصبيحي وكان اليوم موعدا لاستلام البطائق ومخصصات مالية.

وفي سياق متصل تناقلت بعض وسائل الإعلام تبني داعش للعملية الانتحاري  حيث جاء في بيان تبنىي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته تفجير مدينة خورمكسر بمحافظة عدن الذي راح ضحيته 41 قتيلاً وعشرات الجرحى جرّاء تفجير انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه وسط تجمع للمجندين بالقرب من منزل قائد اللواء 39 مدرع العميد عبدالله الصبيحي.

وقال بيان صادر عن التنظيم إن العملية تم تنفيذها بحزام ناسف يحمله انتحاري يدعى "أبو علي العدني"، حيث فجر نفسه وسط تجمع المجندين.

وشنت اطراف جنوبية حملة إعلامية على معسكر بدر وقائده عبدالله الصبيحي على مواقع التواصل الاجتماعي  وبعض المواقع الالكترونية جراء مواقفه المولية للحكومة الشرعية وقادة عسكريين محسوبون على الشرعية .

.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق