عاجل

ارتفاع تكاليف سفراليمنيين والمرضى يموتون في الداخل

2016-04-28 09:05:35 ( 493317) قراءة
عدن – المشاهد – رضوان فارع

 مطار عدن من الجو - الصورة من فيس بوك

مطار عدن مغلق امام الرحلات منذُ فبراير الماضي ، وفي ومنتصف إبريل انفجرت مفخختان في احد الطرقات المؤدية اليه وقبل أيام اسُتهدف بصواريخ كاتيوشا بحسب مصدر امني، فمعظم  خطوط الرحلات معلقة لترتفع تكاليف السفر الى الخارج 300% عما كانت علية قبل الحرب.

الألاف من اليمنيين بانتظار إعادة فتح المطار والذي يعتمد علية نصف السكان للسفر الى  الخارج ، وبسبب هذا الاغلاق يدفعون تكاليف باهضه تصل الى فقدان الحياة او أعضاء من أجسادهم وفي حال السفر عبر مطارات أخرى ترتفع التكاليف اضعاف.

المحامي عبداللطيف سعيد بترت ساقه بعد معاناة لأشهر لتلقي العلاج في مستشفيات عدن ومحاولات عدة من اجل السفر الى الخارج للعلاج دون جدوى.

لم يخطر على عبداللطيف ان يبتر ساقه لعدم توفر العلاج في مشافي العاصمة المؤقتة التي حررها التحالف مع المقاومة الجنوبية في شهر يوليو العام الماضي من قوات صالح ومقاتلي الحوثي.

عبداللطيف وامثاله كثيرون كان بحاجة الى السفر الى خارج اليمن للعلاج وبسبب اغلاق مطار عدن لم يتمكن من السفر برا الى حضرموت او صنعاء بسبب مرضه ليغادر الى الخارج فهو لا يستطيع التنقل برا لحالته الصحية.

يقول عبداللطيف  لـ "المشاهد " لم أتمكن من السفر الى الخارج للعلاج وذلك بسبب اغلاق مطار عدن الدولي ، وبعد محاولات مع الأطباء هنا في عدن لتفادي بتر ساقي لم يكن امامي من خيار الا الموافقة على البتر بعد الإصابة بالغرغرينا في اصبع القدم وانتشارها الى باقي الساق بسبب تأخر السفر.

هاني ياسين 44 عاما اصيب  برصاصة بداية اجتياح مسلحي الحوثي لعدن العام الماضي في العمود الفقري شُلت احدى قدماه عن الحركة ، ولا زال يبحث عن طريق اقل تكلفة من اجل الوصول الى الهند لاستكمال العلاج.

 هاني يسكن ذات العمارة التي يسكنها جاره عبداللطيف سعيد في المعلا ويتحدث لـ " المشاهد" امامي طريقان من اجل الوصول الى الهند اما عبر البحر وجيبوتي او مطار صنعاء او سيئون والأردن ومن ثم الهند وبتكاليف مضاعفة.

 تصل تكلفة التذكرة الواحدة من اليمن الى الهند مروراً بالأردن 2300$  مع استخراج  فيزا الى الهند وأخرى الى الأردن بعد ان كانت تكلفة الخط ذهابا وايابا مع استخراج الفيزا 675$ للفرد.

يتنقل هاني بين مكاتب الطيران ومكاتب خدمات العلاج في عدن بحثا عن معلومات عن تكاليف السفر والعلاج في الهند والمشافي والأطباء ، لا احتمال للخطأ في اختيار المستشفى والوقوع  فريسة لسماسمرة  المستشفيات هناك.

 يضيف هاني 6900$ مقابل تذاكر سفر واستخرج فيزا الى الأردن والهند انا وزوجتي وطفلتي  بينما كانت في السابق لا تصل الى 2000$ بفارق 4900$ .

تضاعفت قيمة التذاكر والفيز، ويعيش المسافرين قلق بسبب توقف مطار عدن وعدم إعادة تشغيل رحلات من اليمن الى الهند ودول أخرى، وسوء المعاملات والوساطات في المطارات اليمنية  وإجراءات متعبة جدا في عمليات التفتيش من اليمن الى مطار بيشه في السعودية .

ويشتكي اليمنيون سوء معاملة السفارات اليمنية في الخارج ، فهمي لا تقدم أي خدمات لطالبي المعلومات في اليمن عن المستشفيات ومراكز العلاج في مصر والأردن والهند والدول التي يقصدها المرضى والجرحى .

يقول إبراهيم الصبري " طالب ومرافق مرضى في الهند": أن بعض موظفي السفارات والدبلوماسيين والطلاب يعملون كسماسرة بتوصيل الجرحى والمرضى اليمنيين الى مشافي يتم الاتفاق معها مسبقا  بمقابل نسب مالية عن كل مريض مما جعل كثير من المرضى والجرحى يقعون ضحايا هؤلاء الأشخاص مع غياب المسئولية وعدم قيام السفارات بواجبها ومهامها تجاه القادمين من اليمن.

عمليات الاحتيال وقعت ذاتها في الأردن ومؤخرا حصلت مشاكل كبيرة للجرحى والمرضى اليمنيين وعملية احتيال من قبل بعض المستشفيات وسماسرة يمنيون ووصلت شكاوي كثيرة من قبل الجرحى ونائب رئيس الجالية اليمنية في الأردن لدى المشاهد نسخة منها.

الحاج فضل مرشد غادر مدينة عدن الى سيئون بهدف السفر الى السودان لا جراء عملية قلب مفتوح وفي مطار سيئون تم إبلاغه بالانتظار الى ان تستكمل اليمنية  نقل الجرحى كأولوية أبناء المحافظة.

تقول هناء فضللـ " المشاهد"  ذهبت مع والدي الى سيئون  وهناك قالو لنا يجب ان ننتظر الى ان يأتي دورنا في السفر فالأولية للجرحى  وأبناء المحافظة  وأصحاب الوساطات.

تضيف هناء "بعد رحلة طويلة ومرهقة عدت بوالدي الى صنعاء للسفر من مطارها ولحالته الحرجة توجهنا الى احدى المشافي فأجريت له عملية  القلب المفتوح وكانت نسبة  المخاطرة في العملية كبيرة".

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق