عاجل

أسعار ملتهبة للخضروات والفواكه في الأسواق

2016-04-10 13:05:05 ( 528137) قراءة
المشاهد – عدن – رضوان فارع

بسطة خضار في الشيخ عثمان

 أربعة دولارات أمريكية سعر الكيلو "المانجو" في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بينما يصل سعر الكيلو "التين" المعروف لدى اليمنيين بـ " البلس " الى ستة دولارات ، كذلك بقية الخضروات والفواكه ترتفع وتهبط  في عدن وبقية المحافظات اليمنية .

أرتفع سعر البطاطس الى دولارين والتي تدخل في المطبخ العدني في أغلب الوجبات ويعتمدها المطاعم وبسطات الاكل المتنقلة في شوارع المدينة.

لا تستقر أسعار الخضروات والفواكه فمعظمها تُجلب من محافظات تدور فيها مواجهات وتنعدم فيها المشتقات النفطية التي تستخدم في تشغيل الآلات الزراعية ومكائن ري الأرض.

عوامل أخرى ساعدت في هذا الارتفاع منها الجانب الأمني وعمليات إدخال البضائع وفرض مبالغ مالية من قبل النقاط على طول الطريق على شاحنات النقل الى عدن وغياب الاشراف الرسمي من السلطات المختصة على السوق المركزي للخضروات والفواكه الذي يبقى بتصرف القائمين على السوق المركزي والسماسرة.

ويقول حسين احمد مالك محل بيع خضروات وفواكه ان عمليات العرض والطلب في عدن على السلع عملت على رفع الأسعار، فيما يقابل هذا الطلب يقوم السماسرة برفع الأسعار بشكل كبير لجني مزيداً من الأرباح التي تذهب معظمها اليهم ولا يستفيد منها المزارع.

وأضاف ان الزراعة مكلفة وكذلك عمليات النقل التي تصل الى أسواق عدن بمراحل ترفع من كلفة وصول الخضروات والفواكه وتضاف على القيمة الكلية ويتحملها المواطن .

تجولنا في أسواق كريتر والمنصورة والمعلا في عدن وتنقلنا بين محلات بيع الخضروات والفواكه التي وجدناها خالية من الزبائن الا من زبائن قليل وبشكل متقطع ، فعمليات البيع والشراء غير مستقرة مع الأسعار الملتهبة لكثير من الأصناف المعروضة.

بسطات خضار في شارع الشيخ عثمان

ويقول سعيد عبدالحكيم بائع خضروات الواقع وسط مدينة كريتر القديمة " عمليات البيع والشراء ضعيفة جداً ونحن نتقرب من منتصف الشهر، فزبائننا هم من الموظفين الذين ينتعشون عشرة أيام او خمسة أيام فقط من الشهر مرحلة استلام الرواتب، وبقية الشهر تكون الحركة ضعفية بالكاد نغطي النفقات.

يضيف سعيد الأسعار ارتفعت بنسبة 400 في المائة مما اضعف حركة البيع في المحلات.

لمحنا سعيد عند قدومنا الى دكانه فبادر بشكل ملفت ماذا تريد طماطم بطاطس مانجو لكنه سُعدا اكثر عندما علمَ اني صحفي . 

يقول سعيد "الأسعار تتضاعف علينا نذهب الى السوق المركزي لجلب البضائع الى كريتر نضطر الى دفع مبالغ مالية لبعض الأشخاص في النقاط الأمنية التي نعبر منها ".

وأضاف البعض يلحق بنا الى المحل ليأخذ مقابل مرورنا في النقطة التي يناوب فيها فندفع لها مقابل " خلينا بضاعتكم تعبر الى داخل المدينة "فندفع تجنباً للمشاكل ونحن نحملها فوق السلع.

منصور سائق شاحنة نقل خضروات وفواكه الى عدن مستاء من عمليات فرض مبالغ مالية على مرور شاحنته في طرقات محافظة لحج وعدن.

وقال منصور أدفع مال لكل النقاط على الطرقات خارج المحافظة وفي حال عدم الدفع ، لا يسمح لنا بالمرور وتنضرب الحمولة مع ارتفاع درجة الحرارة ، فأدفع  وتضاف الخسائر على القيمة الكلية.

يضيف تستمر الرحلة من يوم الى يومين بحسب الظروف  فالموت يرافقنا على طول الطريق بعضها شاقة ومناطق مضطربة وبعضها نمر في طرقات فرعية وجبلية مع قطع أجزاء من الخطوط الرئيسية الرابطة بين المحافظات .

عبدالحفيظ شاب يعمل في عربية متنقلة لبيع البطاطس والسندويتش أوقف عمله بسبب ارتفاع اسعار البطاطس ، فيقول لـ " المشاهد " توقفت ليومين عن عمل وبيع البطاطس المقلية " الشبس" والسندويتشات الفلافل بسبب الارتفاع الجنوني  للبطاط والخضروات.

يضيف عبدالحفيظ الكيلو البطاطس400 ريال ويصل الى 500 ريال اضف علية اُجرة التنقل وخسائر من غاز وملحقات العمل ليأتي نهاية اليوم وانا خاسر ولو استمرت الأسعار على هذا الحال سأتوقف عن هذا العمل وسأبحث عن عمل آخر مجدي .

تقول ام محمد "ربة بيت" يتساوى سعر كيلو الطماطم او البطاطس في كثير من الأحيان مع التفاح الامريكي او البرتقال الذي نستورده من اسبانيا.

تضيف " نستغني عن أشياء كثيرة من الخضروات والفواكه المحلية التي تجاوزت في أسعارها االمستورد".

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق