عاجل

القاعدة...المعركة المؤجلة للشرعية والتحالف بعدن

2016-04-02 12:32:09 ( 536535) قراءة
المشاهد – عدن – خاص

  اغلاق الطريق الرابط بين دوار كالتكس الى  دوار مصنع الغزل - المشاهد

تتواصل المواجهات بين تنظيم القاعدة والجيش وقوات الامن في عدن المدعومة بتغطية جوية من طيران ومروحيات التحالف التي تقوده السعودية في اليمن، وسيطر الجيش وقوات الامن على مديرية المنصورة الواقعة وسط عدن بعد معارك متقطعة دامت لشهرين .

واُغلقت يوم امس اجزاء من شوارع المنصورة والخط البحري الرابط بين المنصورة وعدن والمعلا وخور مكسر والتواهي جراء تجدد الاشتباكات وعمليات قنص لأفراد أمن كانوا على متن طقم عسكري في المنصورة ، كما قتل جندي وأصيب أخر عصر الجمعة برصاص مسلحين يستقلون سيارة كورلا في دار سعد بعدن.

وتأتي هذه المعارك بعد عمليات اغتيالات واسعة استهدفت  قيادات عسكرية وأمنية وقيادات في المقاومة الجنوبية ، تبنى بعضها ما يمسى تنظيم الدولة الاسلامية في اليمن ،

من جهته قال م – ن قائد في المقاومة الجنوبية في عدن ان اغلب من يقاتل الى جانب تنظيم القاعدة في المنصورة هم من ابناء عدن ومنهم من الحراك الجنوبي الذين كانوا في الساحات وبعض منهم من المقاومة الجنوبية الذين وجدوا انفسهم مقصيين من قبل السلطة المحلية والشرعية في عدن .

القائد" م – ن " الذي رفض الكشف عن اسمه حمل الشرعية والتحالف مسئولية انضمام افرادا من المقاومة الجنوبية الى القاعدة ، وتركهم عرضة للاستقطاب من التنظيمات المتطرفة بحسب وصفه ، والتي تمتلك المال والسلاح واستقطبت المسلحين الذين اقصتهم الشرعية والسلطة المحلية.

وقال القائد في المقاومة الجنوبية " ان التحالف وقوات الامن ستواصل عمليات تحرير بقية مديريات العاصمة عدن من قبضة تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة والتي قد تستغرق اشهر".

من جهته قال الصحفي  باسم الشعبي ان الحراك والمقاومة تعرض لاختراق وغزو من قبل علي صالح ولا يزال الاختراق الى اليوم كما تم اختراقهما من تنظيمات ارهابية ، وما يحدث في عدن غربلة وعملية تحول كبير لهذه العناصر .

وقال الشعبي ان الحملة الامنية التي تقوم بها السلطة المحلية بدعم من التحالف حققت نجاحاً كبيرا في المنصورة وعدن وعملت على الحد من نفوذ الجماعات المتطرفة في المنصورة وضبط الامن .

وأضاف ان كثيراً ممن كانوا يديرون الفوضى في المنصورة منهم هرب خارج عدن ومنهم قُتل والبعض تم اعتقالهم وإيداعهم السجون.

فيما اكد احد شباب المقاومة ان اتفاقا قاده مشائخ ووسطاء بين السلطات المحلية وقوات الامن والمجاميع المسلحة يُعتقد انها تتبع تنظيم القاعدة في المنصور تم على اثره انسحاب عناصر القاعدة من المنصورة وسيطرة الامن .

هذا وقد تولت غارات الطائرات الامريكية الاسبوع الماضي على مواقع يعتقد انها لتنظيم القاعدة في ابين ولحج والمكلا حيث قصفت طائرة امريكية بدون طيار مقرا لقيادة تنظيم القاعدة  في ابين وقتلت 11 من عناصر التنظيم وأصابت أكثر من 9 .

كما نفذا طيران التحالف العربي مساء الاحد  الماضي غارة استهدفت ما يُعتقد انه تجمعا لمسلحين تابعين لتنظيم القاعدة بضواحي مدينة الحوطة بلحج ، كانوا في مسكن بمنطقة السلطان جنوب غرب مدينة الحوطة .

وفي الأسبوع الماضي قتلت طائرات حربية أمريكية 50 شخصا على الأقل وأصابت 30 آخرين في هجوم على معسكر تدريب تابع للقاعدة في جبال جنوب اليمن.

واُغلقت معسكرات تابعة لقيادات سلفية  عمليات استقبال وتدريب المجندين ،وقال مجندون ان قيادات معسكر زايد في عدن ابلغتهم انه تم ايقاف عمليات التدريب حتى اشعار آخر.

وقال قيادي من مقاومة  عدن ان اغلاق المعسكر جاء تحسبا  لوقوع عمليات هجومية من تنظيم القاعدة على المعسكرات او على الافراد.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق