عاجل

بلاد الوافي تواجه الغزاة

2016-03-02 14:07:28 ( 570622) قراءة
المشاهد- تعز- خاص

دارت اشتباكات متقطعة صباح اليوم الثلاثاء في قرية العنين 100كم إلى الشمال من مركز مديرة جبل حبشي الواقع في يفرس بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني مسنودين بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، ومسلحو جماعة الحوثي المسنودين بقوات الرئيس السابق.

وكان مسلحو جماعة الحوثي قد سيطروا على قرية العنين صباح السبت الماضي بعد اشتباكات عنيفة بين مسلحو الجماعة، والمقاومة الشعبية انتهت بسيطرتهم على القرية، وأدت المواجهات إلى قتل ثلاثة أفراد من المقاومة الشعبية أحدهم تم تصفيته بعد وقوعه بالأسر وجرح أثنين آخرين، وما تزال جثث القتلى لدى مسلحو جماعة الحوثي حتى كتابة هذا التقرير.

ويقول أحد قيادة المقاومة الشعبية في بلاد الوافي -التي تقع قرية العنين في نطاقها-أن مسلحو جماعة الحوثي يرفضون تسليم جثث القتلى دون مبرر بعد تصفيتهم لأحد أفراد المقاومة.

ويضيف القيادي بالمقاومة الشعبية ا-لذي رفض ذكر اسمه- ل(المشاهد):" المقاومة تخوض معارك عنيفة مع مسلحو جماعة الحوثي بين فترة، وأخرى بعد محاولة مسلحو الجماعة السيطرة على قرية موليه المتاخمة لقرية العنين من جهة الغرب".

وشنت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الاثنين خمس غارات على مواقع الحوثيين في قرية الصراهم الواقعة إلى الشمال من قرية العنين سقط خلالها قائدا ميدانيا لمسلحي الجماعة وعددا من المسلحين التابعين للجماعة.

في اليوم الثاني من سقوط قرية العنين بيد مسلحي جماعة الحوثي زار قائد المقاومة الشعبية في تعز حمود المخلافي قرية قشيبة المطلة على قرية العنين من جهة الغرب، وعزز جبهة المقاومة بكتيبة من الجيش الوطني هناك.

ويتخذ الجيش والوطني والمقاومة الشعبية المسنودين من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية جبل الخضر مكانا لانطلاق عملياتهم العسكرية ضد مسلحو جماعة الحوثي التي تحاول مرارا الصعود إلى الجبل.

ويعد جبل الخضر –الذي يفصل قرى (العنين، وموليه، وقشيبة،والقبع) عن قرى  (الميهال، إيناعه، وادي الانجد)-يعد أعلى قمة في المنطقة ويصعب على مسلحو جماعة الحوثي الصعود إليه في ظل عدم وجود طريق للسيارات إلى قمة الجبل من جهة، و تزايد تعزيزات المقاومة إلى الجبل من جهة أخرى بحسب قيادي بالمقاومة هناك.

ويضيف القيادي بالمقاومة -الذي رفض ذكر اسمه-ل(المشاهد):" من الصعب على مسلحو جماعة الحوثي التقدم إلى مناطق أخرى في بلاد الوافي انتهاء إلى مركز المديرية في يفرس القريبة من خط الضباب لأسباب ديمغرافية بالأساس، ناهيك عن عدم وجود طريق للسيارات من المنطقة إلى الضباب، وعدم وجود حاضنة لجماعة الحوثي في المنطقة باستثناء عدد قليل تابعة لحزب صالح".

تنتهي طريق السيارة في أخر قرية من بلاد الوافي وهي وادي الانجد، وتربط قرية وادي الأنجد عزل البريهه، وبني عيسي -اللائي يرتبطان مباشرة بمنطقة الضباب بطرق ترابية- ترتبط وادي الأنجد بتلك العزل بطرق ضيقة لا تنفع للسير على الأقدام.

وكان مسلحو جماعة الحوثي قد فرضوا حصارا مطبقا على عزلة بلاد الوافي منذ أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول، ومنعوا وصول الغذاء والدواء إلى قرى العزلة.

وبعد فشل مسلحو الجماعة من اقتحام العزلة من قرية وهر حيث كان مسلحو الجماعة يفرضون الحصار في الطريق المؤدية منها إلى بقية القرى من خلال المحاولات المستميته للسيطرة على قرى العزلة، وفي كل مرة كانوا يجدون تصدي من قبل المقاومة الشعبية في تلك الجبهة.

فتح مسلحو جماعة الحوثي جبهة أخرى من مفرق الصراهم المتفرع من الخط الدولي تعز-الحديدة، ولم يجدوا هناك مقاومة تذكر مما سهل لهم السيطرة علة قرية العنين التي تبعد عن الصراهم عشرة 20كم مشيا على الأقدام لعدم وجود طريق تربط بين القريتين. 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق