عاجل

حضرموت غياب للدولة وحضور للقبيلة

2016-02-26 14:34:43 ( 541523) قراءة
حضرموت – المشاهد - محمد سليمان

القبائل الحضرمية في أوج قوتها وسيطرتها السياسية والعسكرية والمالية وخاصة بعد الأحداث المتسارعة التي أفرزت ثلاث مكونات قبلية حيث برز أول مكوناتها واقواها حلف قبائل حضرموت الذي يمثل أغلب قبائل حضرموت، وتمثل أبرز وأكبر مكوناته قبيلة الحموم ويرأسه حاليا المقدم عمرو بن حبريش الحمومي.

وسيطر حلف قبائل حضرموت على الهضبة وما فيها من شركات نفطية بعد الانسحاب المفاجئ لقوات حماية الشركات من الهضبة بعد سقوط المنطقة العسكرية الثانية والتي تتبعها قوة حماية الشركات بأيدي عناصر تنظيم القاعدة.

مقاتل من حلف قبائل حضرموت - المشاهد

وفي مدن ساحل حضرموت التي سيطر عليها مسلحي تنظيم القاعدة قبل ما يقارب العام برز مكون قبلي كبير يسمى باتحاد قبائل نوح وسيبان ؛ والذي يتبع حلف قبائل حضرموت ويتكون من ما يقارب 30 قبيلة ويرأسه مجلس مكون من مندوبي جميع قبائل الأتحاد ليتسلم بعض المقار الحكومية وإدارتها من قبل ما يطلق عليه بالمجلس الأهلي الحضرمي؛ الذي تتكون أغلب قياداته من الاتحاد .

وفي وادي حضرموت الذي لا تزال ملامح الدولة موجودة فيه يرى كثير من المراقبين للشأن السياسي والاجتماعي ان التعيينات الحكومية الأخيرة للوكيل والوكلاء المساعدين جاءت وفق تقسيم قبلي ومناطقي بمباركة ما يسمى بمرجعية حلف قبائل حضرموت بالوادي والصحراء.

وحسب سياسين أن تزايد نفوذ القبيلة بحضرموت جاء بعد الوحدة اليمنية ، وقال لـ (المشاهد) استاذ التاريخ فرج طاحس قائلا "" عمل النظام بصنعاء بعد الوحدة اليمنية على اعادة انتاج القبيلة وتغليب العادات القبلية على حساب سلطة الدولة ، فأنشاء ما يسمى بمكتب شئون القبائل وزودوه بميزانية ضخمة لشراء ولاء شيوخ ومقادمة القبائل حيث يصرف لهم  ميزانية من هذا المكتب.

وأضاف استاذ التاريخ " صار شيخ القبيلة يتمتع بنفوذ واسع يتخطى في كثير من الاحيان نفوذ الدولة ، ويبرز نشاط  هؤلاء الشيوخ بشكل واضح اثناء الانتخابات لحشد الدعم للحزب الحاكم والرئيس السابق علي عبدالله صالح في المناطق التي تقع تحت نفوذهم ".

ويحمل أهالي حضرموت الرئيس السابق على عبد الله صالح؛ زيادة نفوذ القبيلة على حساب الدولة في مناطقهم ليسهل عليه حكم اليمن عبر ما يسمى (بشيوخ المال) على حساب الشيوخ التقليديين اوما يسمى في حضرموت بــ (مقدم القبيلة ) ويكون (شيوخ المال) مدعومين مباشرة من الرئيس ليتمكنون من السيطرة على بقية افراد القبيلة بالقوة والمال.

وتعد حضرموت أكثر مدنية وتحضرا ، لم تغب انظمة الدولة وقوانينها عن حواضرها منذُ عهد السلطنات التي انتهى حكمها 1967م الى حكم الجبهة القومية ومن ثم الحزب الاشتركي اليمني، فكانت القبيلة في تلك الفترة في اضعف حالاتها.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق