عاجل

ناطق الجيش يدعو العسكريين في صفوف الحوثيين إلى الانضمام إلى قوات الشرعية

2016-02-18 10:51:49 ( 583822) قراءة
المشاهد - الحديدة - خاص

الناطق باسم الجيش اليمني سمير الحاج 

يواجه م، ع وهو احد افراد الاولوية العسكرية المتواجدة في منطقة باجل وضعا معيشيا صعبا، إذ عمدت قيادة اللواء على توقيف راتبه الشهري المتواضع ومصدر دخله الوحيد كونه فضل عدم الاستجابة للانخراط في المعركة ضد الجيش الموالي للشرعية.

م، ع الذي رمز إلى اسمه بهذا الاسم يقول " واجهت العديد من المتاعب بعد موقفي " إذ لم تتوقف التهديدات ضده، بينما استطاع بعض زملاءه التسلسل والالتحاق بالقوات المولية للرئيس هادي.

يحكي كيف ان بعض زملاءه قام الحوثيون بملاحقة اقاربهم للضغط عليهم للعودة إلى جبات القتال في صفوفهم، يقول " الكثير من الزملاء الرافضين لتوجيهات مسلحي الحوثي والموالين لهم من اتباع الرئيس صالح التحقوا بالمقاومة في مناطق مختلفة.

فيما ينتظر الالاف فرصة الفرصة المناسبة كما يقول " م، ع " ويتحدث احد زملاءه في المنطقة العسكرية الخامسة عن صعوبات في الوصول إلى الجيش الموالي للشرعية لاسيما وأن مسلحي الحوثي يحكمون السيطرة على الكثير من الطرق المؤدية إليهم.

المتحدث باسم الجيش اليمني العميد ركن سمير الحاج دعا الضباط والأفراد في القوات المسلحة الذين يقاتلون مع الحوثيين إلى الانضمام إلى الشرعية.

وخاطب من وصفهم بالجنود والضباط " المغرر بهم الذين لا يزالون يقاتلون في صفوف الانقلابيين" ندعوهم إلى العودة إلى جادة الصواب والانضمام إلى إخوانهم في قوات الشرعية دفاعا عن اليمن الكبير الذي يتسع لجميع أبنائه».-حسب قوله

" م،ع " وزملاءه يعتبرون ان الدعوة خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، إذ يحتاج عشرات الالاف من الجنود لاستيعابهم ليكونوا ضمن الووية الجيش الموالي للشرعية.

 وقال الحاج، في تصريح له اليوم لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ»: «بعد الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لم يعد لأي منتسب في الجيش أن يقف على الحياد، فالأمور باتت واضحة للعيان، والالتحاق بالجيش الشرعي أصبح واجبا تحتمه مصلحة الوطن ليكون الجميع مشاركا في التحرير ورافضا للانقلاب الحوثي».

 وأضاف المتحدث باسم الجيش: «على جميع الذين في منازلهم من أبناء القوات المسلحة والأمن الاستجابة لنداء الواجب التي تحتمه اللحظة التاريخية التي تمر بها البلاد، والانضواء تحت راية الشرعية والمقاومة الشعبية، حتى يتم تجنيب البلاد ويلات الحرب التي يدفعنا إليه المغامرون والمقامرون من أتباع الحوثي وصالح».

وطالب الحاج أفراد الجيش في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين بألا يقفوا على الحياد في معركة "التحرير الجارية" بين قوات الشرعية والحوثيين وتغليب مصلحة الوطن، مشيرا إلى أن «هذه المرحلة تعد فرصة سانحة للجميع لإثبات الولاء المطلق لله ثم للوطن، ولا يجوز إضاعتها، خصوصا مع اقتراب موعد النصر ودحر الانقلاب وآثاره الكارثية التي أدخل البلاد فيها».

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق