عاجل

تكريم الحمار الذي كسر الحصار عن تعز

2016-02-13 20:31:56 ( 587318) قراءة
المشاهد – تعز - خاص

احد الحمير الذين شاركو في كسر الحصار عن تعز والذي كُرم اليوم

كرم أهالي تعز " الحمار " لمساهمته في كسر الحصار عن المدينة ، وذلك في معرض الفنون الاول والذي أُقيم اليوم السبت وتضمن العديد من اللوحات الفنية الكاريكاتورية والتشكيلية والمسرحية التي تجسد معاناة المواطنين تحت الحصار لأكثر من ثمانية اشهر في ظل صمت المجتمع الدولي والامم المتحدة .

وشارك في الحفل الكثير من سكان المدينة المحاصرة، حيث اعتبروا  الحمار رمزا للوفاء والإخلاص وكسر الحصار الذي يفرضه عليهم بشر من بني جلدتهم  .

وقال محمد الرمُيم ناشط اعلامي واحد المحتفلين " أبناء  تعز يكرمون الحمار لدوره الكبير في كسر الحصار عن تعز التي  ترزح تحته  منذُ ثمانية أشهر.

وأضاف الرمُيم لـ (المشاهد) " الحمار كان من السباقين في كسر الحصار واستطاع بجهدة أن ينقل الغاز والاكسجين واحتياجات الناس في صعوده أماكن وعرة وشاقة لا يستطيع ان يعبرها البشر ، فالحمير قامت بدور لم يقوم به البشر بينما هناك بشر يقمون بحصارنا ، وستظل الصورة للحمار دور إيجابي وللبشر دور سلبي.  

وقال  الرُميم " للحمار لفته وشفقة على تعز وسكانها فكان واجب علينا ان نرد الجميل ونكرم من وقف بجانبنا في الوقت الذي تخلى عنا الجميع ، فبعض الحمير سقطوا موتى  من معاناة الصعود في الجبال بحمولة كبيرة  وعدم قدرتهم على المواصلة ، وهناك حمير سقطت من احد تباب في طريق صبر وماتت.

وتعبر الحمير مسافات طويلة تصل في بعض رحلاتها الى اكثر من عشرة كيلومتر محملة بالمواد الغذائية والأدوية والاكسجين الخاص بالمرضى في مستشفيات تعز ،حيث تعبر الحمير لمسافات لا يمكن للسيارات ان تمر فيها وذلك جراء الحصار المطبق على تعز من كل الاتجاهات من قبل مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح . 

 حمير تحمل مواد غذائية الى المدينة المحاصرة  في احد الطرقات الجبلية


 من جهته قال عبدالله حمود من سكان تعز " باختصار نكرم  الحمار رسالة رمزية من أبناء مدينة تعز المحاصرين لوقوفه مع المواطنين افضل من المنظمات الدولية التي لم تساهم في كسر الحصار الا بالقطارة.

وأضاف عبدالله  " بالحمير هزمنا من يحاصرنا ويقتل أطفالنا ويمنع عنا الماء والغذاء والاكسجين وسنبقى ندين بالجميل للحمير التي رسمت لنفسها صورة لن تنساها تعز ، بعكس صورة الخذلان التي وجدناها من منظمات  كثير ومن أحزاب وقوى محلية وخارجية.

كما نظمت حملة 1000مشروع من اجل تعز معرض الفنون الاول والذي يتضمن العديد من اللوحات الفنية  الكاريكاتورية والتشكيلية والمسرحية التي تجسد معاناة المواطنين تحت الحصار لأكثر من ثمانية اشهر في ظل صمت المجتمع الدولي والامم المتحدة .

وقال رئيس الحملة عبدالكريم البعداني الى ان المعرض  يهدف الى لفت انظار الرأي العام العالمي لما يعانيه المواطنين من معاناة حقيقية من الغذاء والدواء وارتفاع الاسعار والمياه وبالذات الامم المتحدة التي لم تحرك ساكنا ازاء رفع الحصار والتي تعد مشاركة في انتهاك حقوق الانسان في الابقاء على الحصار.

 معرض الرسم الذي اقيم اليوم

مستلزمات طبية تدخل تعز لأول مرة منذ 5 أشهر

من جهة  أخرى تمكن فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر من  دخول مدينة تعز اليوم السبت، لتسليم مستلزمات طبية منقذة للحياة، حيث تعد مدينة تعز من أكثر الأماكن تضرراً من القتال في اليمن.

وفي بيان صحفي صادر عن المنظمة -حصل "المشاهد" على نسخة منه- فإن المنظمة كانت تقدم المساعدات للسكان المتضررين في محافظة تعز خلال الأشهر العشرة الماضية إلا أن فرقها لم تستطع الدخول إلى مدينة تعز منذ آب/ أغسطس الماضي.

مستلزمات طبية تدخل تعز لأول مرة منذ 5 أشهر

ونقل البيان عن رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن السيد "أنطوان غراند" القول: "إن ما تم اليوم يُعد تقدماً كبيراً، ونأمل أن يتبع هذه العملية المزيد والمزيد من العمليات".

ويشير البيان الصحفي الصادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أن حوالي 200.000 شخص يعيشون في مدينة تعز التي تعتبر مسرحاً للقتال العنيف منذ أن بدأ الصراع الدائر، حيث استمرت الظروف المعيشية للمدنيين بمدينة تعز في التدهور، ويواجه السكان انعدام الأمن يومياً ويكافحون باستمرار للحصول على الرعاية الطبية والغذاء والمياه.

ويضيف السيد غراند: "لقد قدمنا ثلاثة أطنان من المستلزمات الطبية بما في ذلك مواد جراحية والسوائل الوريدية ومواد التخدير التي ستساعد على علاج المئات من الجرحى، كما تم أيضاً تقديم الأدوية والمستلزمات الأساسية الخاصة بالحوامل، وجميع هذه المواد مطلوبة للغاية في مستشفيات تعز التي لا تزال تستقبل أعداداً كبيرة من الجرحى يومياً".

ويؤكد البيان أن المستلزمات الطبية وزعت من قبل فرق اللجنة  الدولية لأربعة مستشفيات في تعز، وتتواجد بعثة فرعية للجنة الدولية في تعز منذ 2012، ويعمل فيها 18 موظفاً بما في ذلك 4 موظفين أجانب و14 موظفاً يمنياً، بالإضافة إلى 250 موظفاً في بقية بعثاتها الفرعية وبعثتها الرئيسية في البلاد في كلٍ من صنعاء وصعدة وعدن.

 

 

 

 

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق