عاجل

المقاومة تشترط تجنيد افرادها لإعادة فتح مطار عدن

2016-02-02 21:27:18 ( 554421) قراءة
المشاهد – عدن – خاص

 قال القيادي في مقاومة مطار عدن عبد الفتاح حمزة " ان عودة حركة الملاحة في مطار عدن مرتبط بتنفيذ الحكومة والرئاسة والتحالف وعودهم لأفراد المقاومة الجنوبية والمتمثلة بتجنيد شباب المقاومة.

 واضاف حمزة للمشاهد " لـ 7 اشهر بقيت عناصر المقاومة تقوم بدور تامين المطار دون مقابل، كما استدعانا وزير الداخلية حسين عرب واكد لنا انه سيتم نقلنا الى جيبوتي لتلقي دورات تأهيلية وكثير من القيادات الامنية والعسكرية ولكن لم نجد مصداقية في التزاماتهم.

مطار عدن الدولي - ارشيف


وقال حمزة في حديثة لــ(المشاهد) :كنا صريحين معهم وقلنا لهم اذا ما فيش مجال لتجنيدنا الان ..لا مانع حتى بعد عامين نحن فقط نريد منكم الصدق وتحمل المسئولية .

وقال اشعرناهم في الاسبوع الماضي بمطالبنا ولكنهم كذبوا علينا و مؤخرا العميد في قوات التحالف علي ابو راشد استدعانا ايضا وقلنا له بصريح العبارة فقدنا الثقة بكل الجهات الرسمية .

وتوقفت حركة الملاحة الجوية ورحلات الطيران لليوم الثالث على التوالي في مطار عدن الدولي ، ويقول  افراد ينتمون للمقاومة الجنوبية في المطار انهم استثنوا رحلات الطيران المخصصة لنقل الجرحى فقط بعد مماطلة الجهات الرسمية وعدم  استيعابهم في صفوف الامن والجيش .

ويقول حمزة " نشعر بأسف بعد ان اضطررنا الى اتخاذ قرار وقف العمل في المطار بعد اسبوع من اشعار الجهات الرسمية التي لم تكترث وكأن الامر لا يعنيها.

وبدت مداخل المطار الواقع في مديرية خور مكسر ظهر اليوم مغلقة بالحواجز الاسمنتية والحجارة ، فيما مرافق المطار خالية من الموظفين والاداريين، ويتجمع العشرات من عناصر المقاومة عند بوابات المطار الرئيسية الى جانب عناصر من الجيش.

وثمة مجموعة من عناصر المقاومة وعناصر بزي عسكري عند المدخل الرئيسي الى صالة المسافرين  يتناولون وجبة الغداء، ويؤكد عبد الفتاح حمزة " نحن هنا منذ 7 اشهر وكما  ترى نعمل في مهمة وطنية ونتقاسم الماء والغذاء والمسئولية .

يتابع قائلا وهو يتحدث لــ(المشاهد):اكدت قيادة التحالف والمطار ومحافظ عدن الشهيد جعفر محمد سعد على استيعاب 240 شاب في 4 ورديات تولت على مدى 7 اشهر حماية المطار وحراسته من بين كشف شمل نحو500 شخص ولكن بعد رحيل المحافظ تمت عمليات استيعاب للألاف من الشباب وكثير منهم لا علاقة لهم بالمقاومة فقط  لانهم محسوبون على جهات معينة ولم نجد اسمائنا بين تلك الكشوفات .

 يقول حمزة :السلطة المحلية بقيادة المحافظ عيدروس الزبيدي ومدير الامن شلال علي شائع طلبت منا تسليم المطار لجهات امنية مؤهلة حتى يتم تجنيد شباب المقاومة وبقينا قرابة شهر في منازلنا ولم نلقى أي رد .

ويضيف " التقى شباب المقاومة عددهم 240  قيادة التحالف في معسكر رأس عباس بمديرية البريقة وتم ابلاغنا بالانتقال الى معسكر العند ،يقول حمزة :صدرت توجيهات بانتقالنا الى معسكر الاستقبال في قاعدة العند ،واجهنا اوضاعا صعبة واضطررنا الى بيع ذهب امهاتنا لتوفير متطلبات السفر ولكن ابلغونا عند وصولنا الى قاعدة العند ان ليس لديهم توجيهات باستيعابنا في صفوف الملتحقين بالتدريب .

يتابع حديثه :اليوم بعد 3 ايام من اغلاق المطار نشعر بأسف اضطررنا للقيام به ،هناك كثير من شباب المقاومة اضطروا الى بيع ممتلكاتهم من اجل العلاج في الخارج ولم يتم انقاذ حياتهم فيما رحلات المطار مخصصة للمسؤولين وعائلاتهم واقع مؤسف جدا وسيتم استثناء الرحلات الخاصة بنقل الجرحى فقط حتى يتم تنفيذ مطالبنا.

هذا وقد تم تغير حركة الطيران الى مطار سيئون في حضرموت، باستثناء الرحلات التي تقل الجرحى والمرضى بحسب مصدر المقاومة. 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق