عاجل

صحفي يسرد عملية تفجير الحوثيين لمنزله في تعز

2016-01-28 22:23:44 ( 601014) قراءة
المشاهد - خاص

منزل الحذيفي عقب تفجيره من قبل مسلحي الحوثي يوم امس


الصراع في محافظ تعز بين مسلحي جماعة الحوثي والجيش الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية ، لم يستثني احدا، فقد طال الصحفيين ومنازلهم ، سواء من خلال استهدافهم او تفجير منازلهم، اخرها  منزل والد الصحفي شكري سعيد الحذيفي في حارة قريش التي تقع تحت سيطرة المسلحين.

فعملية تفجير المنازل سياسة انتهجتها الجماعة، ضاربين عرض الحائط بقواعد القانون الدولي الإنساني، الاربعاء الماضي  تفاجئت اسرة الصحفي الحذيفي بتفجير منزلهم ، بعد نزوحهم الى منطقة الجمهوري بأمر من مسلحي الحوثي .

فقد ابلغوا اسرة الحذيفي بإخلاء المنزل كونه يحجب عنهم رؤيا مواقع الجيش والمقاومة ، ولم يشيروا الى امر اخر، حسب قول الزميل شكري الحذيفي.

واكد الحذيفي في حديث لـ"المشاهد" ان تفجير المنزل استهداف له و لولد اخيه اسامة المنشد المناوئ للجماعة ، فقد اطلق اسامة انشوده تكشف الممارسات الهمجية للجماعة بحسب قوله.

وقال الصحفي شكري " ان مسلحين جماعة الحوثي من ابناء تعز تسللوا الى المنزل ونهبوا كل محتوياته ، ثم قاموا بعد تفخيخه بالألغام واصابع الديناميت بتفجيره، استمرارا لسياسة الحقد تجاه ساكني المحافظة.

وأضاف شكري " ان المفجرين جمعته بهم سنوات من الجيرة والصداقة واللعب  والمسجد والمدرسة ،وقال " أن والدته أُصيبت بجلطة جراء تفجير منزلها الذي اعتبرته وطنها، ففيه ترعرعت مع زوجها وزفت منه جميع ابنائها .


الصحفي  شكري الحذيفي

وأشار الصحفي شكري أن منزلهم بمثابة مزار للعائلة كلها فقد بني مع اندلاع ثورة 26 من سبتمبر عام 1962، ويتحدث عن طفولته وعن تربية عدد من ابناء الحي معه في المنزل ويقول" ان منزلهم  كان يؤوي المسن يحيى العتمي الذي وهبه والد شكري غرفة في حوش المنزل".

واكد الحذيفي " أن تفجير المنازل من أجل ردع المقاومين، وتشريدهم وتهجيرهم ، والمنازل المفجرة لأشخاص لم يكن بينهم وبين جماعة الحوثي أي قتال ".

واختتم الحذيفي حديثة بان التفجير لن يثنيه وافراد اسرته ولن يحيدهم عن موقفهم الوطني الواضح ولن يُثنيهم عن اداء رسالته السامة.

هذا ويقدر عدد المنازل التي فجرتها الجماعة في تعز نحو 20 منزلا منها 8  داخل مدينة تعز والبقية  تتوزع على مختلف المناطق والمديريات.

وكما تعرض ظهر اليوم  الخميس الزميل الصحفي محمد الحذيفي مراسل قناة الاخبارية الى اصابة في الرأس جراء قصف المسلحين مبنى مستشفى الثورة خلال تواجد محمد لإجراء مهمة صحفية .

ويكتض المستشفى بالمرضى و الجرحى ومرافقيهم إضافة الى الكادر الطبي ، وخلال قصف مسلحي  الحوثي لمبنى مستشفى الثورة سقطت احدى القذائف على مبنى الطوارئ فأصابت محمد شظية في مقدمة الرأس إصابة خفيفة ، وأصيب في القصف  3 من العاملين بالمستشفى إضافة الى حالة الرعب التي اصيب بها المرضى والجرحى في المستشفى.

هذا وقد تعرض مستشفى الثورة الى عمليات قصف كثيرة من قبل مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي صالح ، منذ اندلاع المواجهات في تعز وتسبب القصف بدمار كبير في المستشفى وقتلى وجرحى .

كما تعرضت مشافي المدينة الى قصف طول فترة المواجهات حيث قصفت مستشفى الجمهوري والروضة لمرات عدة. 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق