عاجل

موظفو مؤسسة الثورة يواصلون احتجاجاتهم ضد التعسفات

2016-01-26 19:01:54 ( 604454) قراءة
خاص - المشاهد- صنعاء

احتجاجات صحيفة الثورة


ندد موظفو مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر، اليوم بأساليب الغير قانونية والقمعية ضد حرية الموظفين المطالبين بمستحقاتهم المتأخرة منذ أكثر من عام، وتلكؤ قيادة المؤسسة عن صرفها خاصة والموظفين يتضورون جوعا.

   ورغم أنه تم إحالة عدد من المحتجين إلى التحقيق لأنهم طالبوا بمستحقاتهم، إلا أن  موظفو المؤسسة أكدوا استمرارهم ومواصلتهم المطالبة بحقوقهم المالية بغض النظر عن الإجراءات التعسفية التي مارستها قيادة المؤسسة ضدهم وما قد تتخذه من عقوبات ضد موظفين آخرين مستقبلا.

وأكدوا أن العبث المالي بموارد المؤسسة مايزال مستمرا حتى اللحظة بما يخدم قمع الموظفين الذين ينفذون وقفات احتجاجية للمطالبة بصرف مستحقاتهم.. حيث تقوم قيادة المؤسسة بتبديد الإيرادات من خلال صرفها لموظفين من خارج المؤسسة ولأفراد يتبعون الأمن القومي الذين تستخدمهم لقمع وإسكات المطالبين بالمستحقات، والتي تؤكده الوثيقة "المرفقة"ذلك.

مؤسسة الثورة

وأشاروا في وقفتهم الاحتجاجية اليوم الرافضة للتحقيق مع زملائهم ، إلى أن قيادة المؤسسة تصرف بحسب الوثيقة مائة ألف ريال شهريا لضابطين من الأمن القومي اللذين تم استجلابهما لإرهاب الموظفين حتى لا يطالبوا بمستحقاتهم المتأخرة.

وتمسك صحفيو وعمال وموظفو المؤسسة بحقوقهم وفقا للوائح والقوانين المؤسسة مطالبين قيادة المؤسسة سرعة صرف المستحقات وعدم المساومة بها، بالإضافة إلى إيقاف إجراءاتها العقابية والتعسفية ضدهم وزملائهم، والتركيز على العمل الجاد والحفاظ على أموال وأملاك المؤسسة وترشيد الإنفاق وصرف المستحقات حتى لا تتوسع احتجاجات الموظفين.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق