عاجل

بيت الدجاج معتقل " للمواطنين" في تعز

2016-11-29 17:19:44 ( 16666) قراءة
المشاهد - تعز : خاص

محل انترنت  حوله مقاتلي الحوثي وصالح في تعز الى معتقل - المشاهد

خلف كل حالة تعرضت للاعتقال  في تعز من قبل جماعة الحوثي المسلحة قصة حزن ومأساة، بعيد عن الرقابة

معتقلات وزنازين تمارس فيها الجماعة  أقسى أنواع التعذيب بعيداً عن أعين العالم.

معتقل بيت الدجاج  في الجحملية

مؤخرا تمكن الجيش الموالي لشرعية الرئيس هادي من اطلاق معتقلين احتجزهم مناصري جماعة الحوثي في تعز قرابة عام.، في منطقة الجحملية معقل  مقاتلي الحوثي  في المدينة  ويطلق على المعتقل بيت الدجاج.

وسمي ببيت الدجاج كونه دكان كان يباع به دجاج فسمي بهذا الاسم، وهو عبارة عن ثلاثة دكاكين  خالية من الشبابيك

ما عدى  فتحة صغيرة ولا يوجد فيه ضوء أو هواء أو فراش أو حمام.

وبحسب المتعلقين المحررين من  معتقل بيت الدجاج  كان مقاتلي الحوثي لا يسمحون ‏للسجين بالذهاب إلى الحمام إلا مرة واحدة في اليوم..  بالإضافة إلى ذلك لا يسمحون للسجين ‏بالاستحمام نهائيا.

حالة نفسية

المشاهد التقي  بعض المعتقلين المفرج عنهم والذي يظهر عليهم حالة من الالم النفسي وضعف في الذاكرة.

احتجزتهم جماعة الحوثي وصالح مواطنين في تعز  في دكاكين مغلق واصيب بعضهم بأمراض نفسية .

ويروى بعض المعتلقين المفرج عنهم انهم تعرضوا الى  عمليات مختلفة من التعذيب .

واضافوا  انه تم احتجازهم في سجون استحدثها مقاتلي الحوثي وصالح في الجحملية و بمساعدة موالين للجماعة .

الراصدة رهام بدر التقت المعتقين وقالت  لـ المشاهد "ان المعتلقين اصابتهم  الامراض النفسية  نتيجة للتعذيب امرا واردا وسيحتاجون لفترة طويلة وعناية خاصة للتعافي منه".

ذاكرة مثقلة

واشارت رهام في حديثها الى ان ذاكرة المعتقلين مليئة بتفاصيل الاختطاف وفترة الاعتقال التي حكوا عنها بحرقة خصوصاً ان لا ذنب لهم ولا مبرر للحوثيين ان يعتقلهم سوى الحقد على ابناء تعز.

وقالت رهام  تم اطلاق سراح 4  من المعتقلين 3 منهم يعانون امراض نفسية ، واحد  المعتقلين من كتائب حسم  اعتقل ما يقارب من سنه ،و شخص اعتقل قبل التحرير فقط بيوم اثناء الاشتباك بتهمة  اشتباه.

واضافة رهام ان احد المعتقلين  يعمل معلم قال ان المدعوا اكرم الجنيد من اعتقله وأودعه الزنزانة قبل 8 اشهر  .

مشيرا انه وجهت له عدة تهم واهمها وجود عداوة شخصية ليس الا.

واكدت  الراصدة الحقوقية رهام  ان مقاتلي الحوثي فجرت منزل المدرس المعتقل اثناء اعتقاله.

تحرير الاسرى

فترة الاعتقال طالت ولم تكن لتنتهي لولا قوات الجيش والمقاومة الذين تمكنوا  من الزحف باتجاه العكسري والجحملية  وتمكنت من تحرير الاسرى بعد فرار مقاتلي الحوثي .

تصاعدت الاعتقالات أو الاختطافات التي يقوم بها مقاتلي الحوثي وقوات الرئيس صالح  خلال الفترة الماضية  بشكل ‏واسع في  المناطق التي تقع تحت سيطرتهم بمحافظة تعز.

ويمنع الحوثيون السجناء لديهم من النظافة والتواصل مع الأهل والناس ومنع الزيارة إليهم.. ‏ولا يعرف السجين أين هو مسجون، كما لا يعرف أهله مكانه بالضبط في أغلب الحالات. ‏

سجون مختلفة واثار دماء

 استحدث  مقاتلي الحوثي وقوات الرئيس صالح العديد من المعتقلات في مناطق مختلفة ، حيث حولوا محل مقهى انترنت بحي العسكري الى معتقل، واحدى رياض الاطفال في حي بازرعة هي الاخرى تم تحويلها الى معتقل ومركز تعذيب.

تقول ام محمد انها زارت الحي قبل خمسة ايام من سيطرة المقاومة علية وشاهدت  اثار الدماء  وبقايا شعر متناثر  في ارجاء المبنى ، كما كانت تصدر عنه روائح نتنة .

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق