عاجل

مستشفى الثورة تنفي صحة تقرير منظمة العفو الدولية

2016-11-27 09:43:50 ( 69841) قراءة
تعز - المشاهد – خاص :

بيان  هيئة مستشفى الثورة بتعز
نفت هيئة مستشفى الثورة - تعز ما جاء في تقرير منظمة العفو الدولية الصادر في 23 نوفمبر، والذي  قال ان  جماعات مسلحة تواجدت في المستشفى.

وقال البيان صادر عن رئاسة هيئة مستشفى الثورة بتعز " لم تكن الهيئة منذ بدء الحرب ثكنة عسكرية كما ذكر تقرير منظمة العفو الدولية ، ولا تتواجد فيه اي جماعة قتالية مسلحة .

وقال البيان لا صحة  لما ذكر في تقرير منظمة العفو الدولية من ان المستشفى اغلق يوم الاثنين 21 نوفمبر 2016 من قبل قوات من المقاومة بسبب علاجه لثلاثة جرحى حوثيين ، ولا صحة لحدوث اي محاولة لأخذ اولئك الجرحى .

·وقال البيان الذي حصل المشاهد على نسخة منه "أن الهيئة تستقبل كل الجرحى دون استثناء ، ملتزمة بكل المبادئ الإنسانية والأخلاقية والقوانين الوظيفية لتأدية الخدمات الطبية لهم ، وهي تعمل تحت اشراف وزارة الصحة والسلطة المحلية ، وبتعاون كبير من قبل قيادة المقاومة الداعمين والمساندين لقيام المستشفى بواجبه بشكل مهني ومحايد  .

وانتقد البيان تجاهل تقرير منظمة العفو للقصف بالقذائف المتفجرة الذي تعرضت له الهيئة  والذي قد اصدرت  الهيئة بلاغات  حيتها عند كل حادثة قصف _ حيث وصل عدد تلك القذائف لأكثر من مئة مقذوف ، اصابت كل اقسام وادارات المستشفى ، ونتج عنها استشهاد احد المواطنين في قسم العناية المركزة وسقوط جرحى من الكادر الطبي والاداري العامل وكذا من المواطنين المرافقين للمرضى .

وقال البيان  ان منظمة العفو لم تشر الى استهداف سيارة اسعاف المستشفى من قبل الحوثيين ، وعلى متنها احد الجرحى وذلك على طريق المطار القديم بتاريخ 20 ابريل 2015، حيث قتل  في الحادثة احد طاقمها وجرح اخر بجروح.

· واضاف البيان أن تقرير منظمة العفو الدولية لم يشر نهب الاجهزة والمستلزمات الطبية المتعلقة بمركز الغسيل الكلوي في الهيئة من قبل نقاط تابعة للحوثيين ، او منع وصولها للمستشفى كما هو الحاصل في شحنة للغسيل وصلت لميناء الحديدة ومخزنة منذ فترة ولدينا تخوف من تلفها والتي لم تسطع الهيئة ادخالها حتى الان  .

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق