عاجل

تقرير : البريقة تنتشر فيها الجماعات المتطرفة

2016-11-26 19:59:20 ( 73939) قراءة
المشاهد - عدن - خاص

مها عوض رئيس منظمة وجود وبجانبها رئيس المشاريع في فريدريش الالمانية محمود قياح

قال تقرير لمؤسسة وجود للأمن الانساني" ان الجماعات المتطرفة أخذت بشكل علني تدعو الى تصميم ورسم التطرف في إدارة الشئون العامة والحياة الخاصة في عدن.

وقال تقرير وجود في الورشة التي جرى تنظيمها صباح اليوم في عدن مع مؤسسة فريدريش ايبريت الالمانية الممولة للمشروع  "ان الجماعات " المتطرفة " كما تسميها " استهدفت النساء والفتيات في التهديد والوعيد ضد العاملات، وتوزيع منشورات تهدف إلى فرض لبس النقاب (الغطاء الكامل للوجه)".

واضاف تقرير وجود " ان عدن تصطدم ببروز خطر التطرف الآخذ في الانتشار بتهديده للأمن والسلام، والذي أصبح خطره أمراً واقعاً ضد النساء والفتيات"

وأشار التقرير الى أن العنف بدأ بصورة مقلقة ومرعبة أيضاً، في إبراز سلوك راسخ تكمن جُذوره نحو تأصيل ثقافة العنف وارتكاب الانتهاكات الواسعة النطاق.  

وقال التقرير ان أكثر من شابة تعرضت للاعتداء بالضرب من قبل أفراد "الجماعات المتطرفة" في مناطق الشيخ عثمان والبريقة.

وقالت وجود في التقرير "تعتبر منطقة البريقة من أكثر المناطق التي تنشط بها الجماعات المتطرفة كما يسميها التقرير ، حيث ظهر تأثير خطرها على النساء والفتيات التي أجبرت فيها على لبس العباية على من لم تكن ترتديها، والكثير ممن لبسن النقاب".

مها عوض رئيس منظمة وجود وبجانبها رئيس المشاريع في فريدريش الالمانية محمود قياح
ودعت الدراسة إلى العمل على التحسين في جودة الالتزام بآليات وبرامج الحماية والفتيات ضحايا العنف والحرب من قبل كافة الفاعلين الرئيسين المعنيين بذلك كالآسرة، والمجتمع، والحكومة، ومنظمات المجتمع المدني، والمجتمع الدولي.

هذا وقال محمود قياح ،مدير البرامج في مؤسسة  فريدريش ايبريت، أن الخامس والعشرين من نوفمبر من كل عام مناسبة هامة من أجل التذكير بضرورة وقف العنف ضد المرآة.

وأضاف قياح في كلمته في الورشة، أن أهمية هذا اليوم العالمي من كونه يعيد الانتباه إلى ممارسات العنف ضد المرأة ،كما أنه ينقل الانتباه من مستوياته المحلية والإقليمية الضيقة إلى مستوياته العالمية والشاملة .

واكد قياح أن التشريعات والتوجهات الحكومية الرسمية غير كافيه بذاتها لوقف مسيرة العنف الموجهة ضد المرأة ،فمن الضروري خلق مناخ مجتمعي ثقافي عام ينبذ العنف.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق