عاجل

الموظفون يدعون لمظاهرة السبت تحت تهديدات بالفصل

2016-11-17 19:52:39 ( 89774) قراءة
المشاهد - خاص - صنعاء

فرضت جماعة الحوثي مندوبين لمراجعة كشوفات حضور الموظفين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية، وحذرت من غياب أي موظف يوم السبت مهددة بفصل أي موظف سيتغيب عن الدوام.


المطالبة بالراتب لا توقفها التهديدات

أحد موظفي القطاع العام فضل عدم ذكر اسمه لحساسية الموقف يقول لـ"المشاهد" إن هناك تشديدات صارمة فرضتها اللجنة الثورية التابعة لجماعة الحوثي على موظفي القطاع العام فيما يخص الدوام اليومي.. وهددت بفصل من يتغيب يوم السبت بالأخص خشية المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها عدد من موظفي الدولة في القطاعين المدني والعسكري للمطالبة بالرواتب.

في ذات السياق يؤكد مصدر إداري في إحدى مؤسسات الدولة أنهم تلقوا توجيهات بالرفع بأسماء من يحرضون للتظاهر والمطالبة بالرواتب.. إلى جانب إلزام الموظفين بالدوام اليومي والرفع بمن سيتغيب يوم السبت بحجة المشاركة في التظاهر، ويشير لـ"المشاهد" إلى أن هناك لجان متخصصة بهذا الشأن فرضتها ما تعرف باللجنة الثورية التابعة لجماعة الحوثي.

وفي السلك العسكري يقول أحد ضباط القوات المسلحة لـ"المشاهد" إن هناك تشديدات وتعقيبات مستمرة فيما يخص الحضور والغياب.. إلا أنه يؤكد أن الكثير من منتسبي الجيش والأمن يعتزمون التظاهر يوم السبت القادم للمطالبة بالرواتب.

من جانبه محمد سيف أحد موظفي القطاع العام يقول لـ"المشاهد": "لدينا عزيمة كبيرة للتظاهر السبت القادم والتصعيد إلى حين تحقق مطالبنا التي هي أدنى حق "الراتب".. فنحن نؤمن بالمثل القائل "قطع الرأس ولا قطع المعاش".

يشاطره الرأي خليل عبدالله ويضيف: "ليس أمامنا إلا أن نموت جوعا أو أن نطالب برواتبنا.. فليس لدينا أي دخل سوى هذه الرواتب الشهرية".

تعثر صرف المرتبات

وكانت جماعة الحوثي قد قامت مؤخراً بصرف رواتب الجيش لشهر أغسطس المنصرم بخصم 25%، في حين سلمت لبعض من موظفي القطاع المدني ما نسبته 50% من راتب شهر سبتمبر الفائت، في حين لم يتسلم الكثير من موظفي القطاع العام رواتب الأشهر الثلاثة المنصرمة إلى الآن نتيجة عدم قدرة سلطة الأمر الواقع توفير الرواتب.

1.25 موظف ينتظرون الرواتب

ووفقاً لوزارة التخطيط اليمنية فإن عدد موظفي الدولة يبلغون 1.25 مليون موظف، وتشير الوزارة إلى أن فاتورة المرتبات والأجور تبلغ حوالي 75 مليار ريال شهرياً.

أساتذة جامعة صنعاء يعتزمون التصعيد

وفي ذات السياق دعت نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء إلى تنفيذ وقفات احتجاجية والتصعيد المستمر وصولاً إلى الإضراب الشامل في حال تم تجاهل مطلبهم المتمثل في الراتب الشهري.

مواقع التواصل الاجتماعية وسيلة للتجمهر

وفي القطاعين العسكري والمدني ينشط عدداً من الموظفين في مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تحفيز موظفي الدولة للخروج السبت القادم والمطالبة بالرواتب، وكانت مجاميع مدنية وعسكرية قد نفذت السبت الماضي وقفة احتجاجية في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء وتم قمعها بالقوة من قبل جماعة الحوثي التي تسيطر على مؤسسات الدولة والعاصمة صنعاء.

ويطالب الناشطون بعدم تسيس مطالبهم بهدف الاعتداء على المتظاهرين، مؤكدين أن تظاهرتهم سلمية ولا يمكن أن تقمعها أية قوة، وأنهم سيواصلون الاحتجاج والتصعيد إلى أن تُلبى مطالبهم، وفي حال تم تجاهلها سيعملون على الإضراب التام والتوقف عن العمل.

الصورة أرشيفية.

 

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق