عاجل

عُمان: تم الاتفاق على الخارطةالأممية والهدنة ستبدأ اليوم

2016-11-17 01:57:31 ( 85237) قراءة
المشاهد - خاص

الحوثي وصالح يرحبان بالاتفاق بين وفد صنعاء وكيري بُعمان، والحكومة الشرعية لم تصدر أي بيان

تقول سلطنة عُمان على لسان وزير خارجيتها، إن الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق سلام بين اليمنيين قوبلت بقبول من الأطراف اليمنية، حيث جرى التوصل إلى اتفاق مع أطراف النزاع اليمني لتطبيق خارطة  الطريق التي ترعاها الأمم المتحدة بخصوص حل النزاع الدائر في اليمن.

من جانبه وزير الخارجية الأميركي "كيري" قال في تصريحات صحفية في ختام جولة شملت سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، إن أطراف الأزمة اليمنية اتفقوا على وقف الأعمال القتالية في اليمن اعتبارا من الـ17 من الشهر الجاري، والعمل من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية يمنية بحلول نهاية العام.

ونقلت وسائل إعلامية دولية عن وزير خارجية عُمان "بن علوي" أنه من المتوقع خلال الشهر القادم الاتفاق على حكومة جديدة بما يسمح بتحقيق الاستقرار في اليمن.

الحكومة الشرعية لم تصدر أية بيانات

الحكومة اليمنية لم يصدر عنها أية بيانات تؤكد موافقتها على ما يقوله الوزير العُماني "بن علوي"، وكان وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي قد قال الثلاثاء الفائت إن الحكومة لا علاقة لها بتصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن وقف إطلاق النار في اليمن، وأن كيري يمثل رغبة في إفشال مساعي السلام، ويحاول الاتفاق مع الحوثيين بعيدا عن الحكومة.

تأكيدات الخارجية الأميركية

وفي ذات السياق لم تقدم وزارة الخارجية الأميركية على لسان متحدثتها "إليزابيث" أية إيضاحات بشأن موافقة أو رفض الحكومة اليمنية الشرعية تجاه هذا الاتفاق، واكتفت بالتأكيد على أن جماعة الحوثي والتحالف العربي اتفقا على وقف إطلاق النار باليمن، إلى جانب موافقة وفد الحوثي على خريطة الطريق الأممية التي تشمل تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة في البلاد.

صالح يبدي موافقته

من جانبه حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس السابق "علي عبدالله صالح" وحلفاؤه، أعلنوا عن ترحيبهم بالاتفاق بين وفد أنصار الله ووزير الخارجية الأميركي جون كيري بسلطنة عُمان.

وقال البيان الذي حصل "المشاهد" على نسخة منه: "وقف المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه أمام نتائج لقاء وزير الخارجية الأمريكي السيد جون كيري مع ممثلي أنصار الله في الوفد الوطني والذي تم سلطنة عُمان الشقيقة وما تمخض عن ذلك اللقاء وفقاً لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي والبيان الصادر من وزارة الخارجية العمانية الذي أعلن عن اتفاق أنصار الله ودول التحالف وبرعاية أمريكية على الالتزام ببنود 10 ابريل 2016 الخاص بوقف الأعمال القتالية اعتباراً من 17 نوفمبر 2016 شريطة التزام الأطراف الأخرى بتنفيذ ذات الالتزامات، وكذلك الاتفاق على استئناف المفاوضات نهاية شهر نوفمبر الجاري على أن تعتبر خارطة الطريق وترتيباتها الزمنية التي قدمها البعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد كأساس للمشاورات من اجل التوصل إلى تسوية شاملة للصراع ومنها العمل على تشكيل حكومة وطنية جديدة تباشر عملها في مدينة صنعاء قبل نهاية عام 2016.

وأكد حزب المؤتمر التابع لصالح على التزامه وحلفائه بالسلام العادل والشامل والكامل وبما يحفظ وحدة وسيادة واستقلال الوطن، والتزامهم بالعمل على تحقيق السلام للجميع واستعدادهم للتعامل الإيجابي مع اتفاق مسقط بوقف الحرب ورفع الحصار.

الجامعة العربية ترحب

بدورها جامعة الدول العربية، رحبت بالإعلان عن وقف لإطلاق النار في اليمن الذي سيبدأ اليوم الخميس، وأكدت على لسان نائب الأمين العام للجامعة العربية -أحمد بن حلي- على أنها تعمل على الدفع قدما نحو التوصل لحل سياسي للأزمة الراهنة في اليمن.

طباعة

التعليقات

إضافة تعليق